السعودية تعلن تدشين جسر بري لإغاثة الشعب الأفغاني

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mA4k9j

المساعدات السعودية قبل انطلاقها لأفغانستان

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 22-12-2021 الساعة 09:42

كم يضم الجسر البري الإغاثي؟

200 شاحنة تحمل 300 ألف سلة غذائية، و10 آلاف حقيبة شتوية.

كم تحمل أول دفعة من المساعدات البرية؟

360 طناً من المساعدات الغذائية والإيوائية.

أعلنت السعودية، أمس الثلاثاء، تدشين جسر بري إغاثي لدعم الشعب الأفغاني، يضم 200 شاحنة تحمل 300 ألف سلة غذائية، و10 آلاف حقيبة شتوية.

وقال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية السعودي، على حسابه في "تويتر"، إن الجسر البري يتزامن مع جسر جوي تسيّره المملكة لتقديم مساعدات إنسانية لأفغانستان.

ووفقاً للمركز، انطلقت 16 شاحنة فور التدشين، تمثل أولى طلائع الجسر البري السعودي إلى أفغانستان، تحمل 360 طناً من المساعدات الغذائية والإيوائية، وهي المساعدات التي تستهدف عدداً من المناطق الأفغانية.

وذكر نواف بن سعيد المالكي، السفير السعودي لدى باكستان، أن هذه المساعدات تأتي إنفاذاً لتوجيهات العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده؛ للوقوف إلى جانب الشعب الأفغاني، مضيفاً: "حيث يأتي هذا الجسر البري بالتزامن مع الجسر الإغاثي الجوي السعودي".

وفي 17 ديسمبر الجاري، وصلت طائرتان إغاثيتان هما الثالثة والرابعة ضمن الجسر الجوي الإغاثي السعودي المكون من 6 طائرات لدعم الشعب الأفغاني.

وبحسب ما أوردت "وكالة الأنباء السعودية" (واس) فإن الطائرتين سيّرهما مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وتحملان على متنهما 65 طناً و746 كيلوغراماً من المواد الغذائية والإيوائية للشعب الأفغاني.

ويتكون الجسر الجوي الإغاثي السعودي من 6 طائرات إغاثية تحمل على متنها 197 طناً و238 كيلوغراماً من المواد الغذائية والإيوائية، تشتمل على 5022 سلة غذائية و576 حقيبة إيوائية لدعم الشعب الأفغاني.

وتأتي المساعدات في إطار الجهود الإغاثية والإنسانية التي تقدمها السعودية من خلال المركز للعديد من الدول المحتاجة والمتضررة، التي امتدت إلى 77 دولة حول العالم.

وفي وقتٍ سابق، قالت الرياض إنها ستعيد العمل بالقسم القنصلي بسفارتها في كابل لخدمة الشعب الأفغاني، في خطوة رحبت بها حكومة تسيير الأعمال الخاضعة لحركة طالبان.