السعودية تعلن إصابة طفلين وتضرر منازل بقصف للحوثيين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/YNRjdR

الحوثيون حاولوا مؤخراً استهداف مطار أبها الدولي

Linkedin
whatsapp
الأحد، 05-09-2021 الساعة 09:10

وقت التحديث:

الأحد، 05-09-2021 الساعة 13:09
- ما المدن التي استهدفها الحوثيون؟

الدمام ونجران، فيما لم تُعرف وجهة المسيّرات الحوثية الـ3.

- هل سُجلت إصابات أو خسائر نتيجة الهجوم الأخير؟

"التحالف" لم يعلن عن تسجيل إصابات أو خسائر.

أعلنت وزارة الدفاع السعودية إصابة طفلين، وتضرر عدد من المنازل السكنية، إثر هجوم حوثي على أهداف مدنيةٍ جنوبي المملكة.

وقالت الوزارة في تصريح لها، اليوم الأحد: "تم اعتراض وتدمير ثلاثة صواريخ باليستية وثلاث طائرات مسيّرة مفخخة أطلقتها المليشيا الحوثية، المدعومة من إيران باتجاه المملكة وإصابة طفلين وتضرر عدد من المنازل السكنية".

بدوره، قال الناطق باسم التحالف العربي في اليمن، تركي المالكي: إن "وزارة الدفاع ستتخذ الإجراءات اللازمة والرادعة لحماية أراضيها ومقدراتها ووقف مثل هذه الاعتداءات العدائية والعابرة للحدود؛ لحماية المدنيين والأعيان المدنية وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية".

وأضاف المالكي: "هذا السلوك الهمجي واللامسؤول من قِبل المليشيا بمحاولة استهداف المدنيين والأعيان المدنية، يتنافى مع القيم السماوية والمبادئ الإنسانية، كما يعبّر عن واقع سير العمليات العسكرية على الأرض وتدهور موقف المليشيا بالجبهات وفقدانها لقيادات ميدانية مهمة".

وكان التحالف أعلن، مساء أمس السبت، اعتراض وتدمير ثلاث طائرات مسيّرة، إضافة إلى هجوم باليستي مزدوج، شنه الحوثيون تجاه المملكة.

وقال التحالف، في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء السعودية (واس) على حسابها بموقع "تويتر": إن "التصعيد الحوثي عدائي همجي لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية".

وأضاف: "نتابع النشاط الحوثي بإطلاق المسيّرات المفخخة، ونتخذ إجراءات صارمة لحماية المدنيين".

كما أعلن التحالف "اعتراض وإحباط هجوم باليستي عدائي باتجاه المنطقة الشرقية"، دون تحديد المنطقة، فيما قال مغردون إنه استهدف مدينة الدمام، قبل أن يعلن اعتراض هجوم باليستي ثانٍ استهدف نجران جنوبي السعودية.

من جهته، قال المتحدث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع، على تويتر، إن الهجوم استهدف منشآت تابعة لشركة أرامكو في رأس التنورة بمنطقة الدمام بـ8 طائرات مسيّرة من نوع "صماد-3"، وصاروخ باليستي من نوع "ذو الفقار".

وقال سريع إن الهجمات شملت أيضاً منشآت أرامكو في جدة وجيزان ونجران بـ5 صواريخ باليستية من نوع "بدر"، وطائرتين "صماد-3"، مضيفاً أن العملية حققت أهدافها بنجاح.

وعاود الحوثيون تكثيف هجماتهم ضد السعودية خلال الأيام الأخيرة، حيث جرى تدمير عدة مسيرات حوثية، حاولت استهداف منشآت ومدن سعودية، من بينها مطار أبها الدولي.

ومنذ مطلع فبراير الماضي، صعَّدت مليشيا الحوثي عملياتها ضد السعودية من خلال الطائرات المسيَّرة والصواريخ الباليستية، في حين يؤكد "التحالف" إحباط هذه الهجمات، بالتزامن مع ضغوط من الأمم المتحدة وواشنطن والاتحاد الأوروبي لوقف الحرب.

وتقول مليشيا الحوثي إن التصعيد المكثف بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيّرة على السعودية يأتي رداً على دعم طيران التحالف للقوات الحكومية.

ويشهد اليمن منذ نحو 7 أعوام، صراعاً مسلحاً بين قوات الحكومة الشرعية المدعومة بالتحالف بقيادة السعودية، ومليشيا الحوثي التي اجتاحت العاصمة صنعاء واستولت على السلطة بقوة السلاح، في سبتمبر 2014.

مكة المكرمة