السعودية ترفض خطط "إسرائيل" ضم أراضٍ فلسطينية جديدة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/K2y3aK

السعودية: موقفنا ثابت تجاه القضية الفلسطينية

Linkedin
whatsapp
الخميس، 21-05-2020 الساعة 17:18

- ما سبب إعلان السعودية هذا الرفض؟

على أثر تصريح لنتنياهو بأن "الوقت قد حان لضم المستوطنات بالضفة الغربية".

- ما الذي تريده السعودية في هذا الشأن؟

التفاوض وفق مقررات الشرعية الدولية.

أعربت المملكة العربية السعودية، الخميس، عن رفضها "خطط وإجراءات إسرائيل لضم أراضٍ في الضفة الغربية (المحتلة منذ عام 1967)".

وقالت وزارة الخارجية السعودية، في بيان أوردته "وكالة الأنباء السعودية" (واس): إن المملكة ترفض "ما صدر بخصوص خطط وإجراءات إسرائيل لضم أراضٍ في الضفة الغربية وفرض السيادة الإسرائيلية عليها".

وشددت الوزارة على تنديد المملكة بأي إجراءات أحادية الجانب، ولأي انتهاكات لقرارات الشرعية الدولية، ولكل ما قد يقوض فرص استئناف عملية السلام لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

وجددت وزارة الخارجية تأكيد "موقف المملكة الثابت تجاه الشعب الفلسطيني الشقيق، ووقوفها الدائم إلى جانبه ودعم خياراته، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".

وأكدت الوزارة أيضاً "دعم المملكة للجهود الداعية لدفع عجلة التفاوض وفق مقررات الشرعية الدولية للتوصل إلى حل عادل وشامل يلبي تطلعات الشعب الفلسطيني الشقيق".

جاء ذلك على أثر ما صرح به رئيس وزراء دولة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الأحد، خلال أداء حكومته اليمين الدستورية أمام الكنيست (البرلمان)، بأن "الوقت قد حان لضم المستوطنات بالضفة الغربية".

وتشير تقديرات فلسطينية إلى أن الضم سيصل إلى أكثر من 30% من مساحة الضفة الغربية المحتلة.

وحذر الفلسطينيون مراراً من أن الضم سينسف فكرة حل الدولتين (فلسطينية وإسرائيلية) من أساسها.

مكة المكرمة