السعودية تحذر من كارثة في البحر الأحمر بسبب سفينة "صافر"

بقعة نفطية شوهدت على بعد 50 كيلومتراً
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9V4QJZ

خزان صافر يحوي مليوناً و140 ألف برميل من الخام

Linkedin
whatsapp
الخميس، 24-09-2020 الساعة 17:42

- ما آخر تطورات وضع الناقلة "صافر"؟

بقعة نفطية شوهدت على بعد 50 كيلومتراً من الناقلة إلى جهة الغرب، إضافة إلى ملاحظة انفصال أحد أنابيبها.

- ما هي الناقلة "صافر"؟

ناقة نفط عملاقة تقف منذ 5 سنوات على سواحل اليمن؛ بسبب رفض الحوثيين إجراء أي عمليات صيانة رغم خروجها من الخدمة.

حذّرت المملكة العربية السعودية مجلس الأمن الدولي من أن ناقلة النفط "صافر"، المتوقفة على سواحل اليمن في البحر الأحمر، وصلت إلى حالة حرجة، مشيرة إلى أنها أصبحت تمثل تهديداً كبيراً للمنطقة.

وقال مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبد الله بن يحيى المعلمي، في رسالة إلى المجلس، أمس الأربعاء، إن بقعة نفطية شوهدت على بعد 50 كيلومتراً من الناقلة إلى جهة الغرب.

وأشار المعلمي في رسالته إلى أن خبراء لاحظوا أن أنبوباً متصلاً بالناقلة ربما انفصل عن الدعامات التي تثبته في القاع ويطفو الآن فوق سطح البحر.

وبحسب ما نشرته صحيفة "عكاظ" المحلية، الخميس، فقد حذّر المعلمي من أن الناقلة اليمنية التي تثير مخاوف دولية كبيرة "وصلت إلى حالة حرجة"، مؤكداً أن الوضع "يشكل تهديداً خطيراً لكل الدول المطلة على البحر الأحمر، خصوصاً اليمن والسعودية".

وترابط الناقلة اليمنية "صافر" قبالة مرفأ رأس عيسى النفطي بميناء الحديدة المطل على البحر الأحمر منذ أكثر من 5 سنوات، ويرفض الحوثيون تفريغ الناقلة أو إجراء صيانة لها من قبل الأمم المتحدة.

وتتوالى التحذيرات من غرق في أي وقت بعد أن تسربت المياه إلى غرفة المحرك، وهو أمر يهدد اليمن والدول المجاورة له بكارثة إنسانية على عدة أصعدة، إضافة إلى كارثة في البحر متمثلة بالتلوث البيئي الذي قد ينتج عن الناقلة في حال تسرب منها النفط.

ويوجد في خزان صافر حالياً مليون و140 ألف برميل نفط خام، وتشير التقارير إلى أن الخزان بدأ بالتهالك، وأن انفجاراً وشيكاً سيحصل في حال عدم تفريغه أو صيانته.

مكة المكرمة