السعودية تجرّم السخرية والاستهزاء بالنظام العام.. وهذه العقوبة!

الرابط المختصرhttp://cli.re/6pqd1Y

النيابة العامة في السعودية (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 04-09-2018 الساعة 18:55

اعتبرت النيابة العامة في السعودية أن السخرية والاستهزاء من النظام في المملكة، ومن ضمن ذلك إعادة إرسال الرسائل أو التغريدات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، جرائم يحاسب عليها القانون بعقوبة السجن 5 سنوات وغرامة 3 ملايين ريال.

وأضافت النيابة عبر حسابها الرسمي على "تويتر"، الاثنين، أن "إنتاج أو إرسال أو إعادة إرسال ما يتضمن السخرية أو الاستهزاء أو الإثارة التي من شأنها المساس بالنظام العام عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أو أي وسيلة تقنية، يُعد جريمة معلوماتية تصل عقوبتها إلى السجن خمس سنوات، وغرامة تصل قيمتها ثلاثة ملايين ريال".

وقالت النيابة: "يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على 5 سنوات وغرامة لا تزيد عن 3 ملايين ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل شخص يقوم بإنتاج ما من شأنه المساس بالنظام العام أو القيم الدينية أو الآداب العامة أو حرمة الحياة الخاصة، أو إعداده أو إرساله أو تخزينه عن طريق الشبكة المعلوماتية أو أجهزة الحاسب الحالي".

 

ونشر هذه العقوبات جاء بالتزامن مع شروع السلطات السعودية بمحاكمة دعاة وعلماء سرياً، منهم الشيخ سلمان العودة، حيث طالبت النيابة العامة بـ"قتله تعزيراً"، لكونه يمثل نائب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الذي تصنفه المملكة منظمة إرهابية، بحسب صحيفة "عكاظ" السعودية.

واعتقلت السلطات السعودية الداعية العودة في سبتمبر عام 2017، لأنه لم يؤيد موقف ولي العهد محمد بن سلمان بفرض الرياض، إلى جانب أبوظبي والمنامة والقاهرة، حصاراً برياً وجوياً وبحرياً على دولة قطر، واكتفى بنشر الأدعية على مواقع التواصل الاجتماعي بأن يؤلف الله بين قلوب الجميع، لتقوم قوات الأمن باعتقاله منذ ذلك الحين.

لكن بعد يوم من نشر هذه المعلومات، أفادت صحيفة "عكاظ" أن المحكمة الجزائية المتخصصة في العاصمة الرياض بدأت، صباح الثلاثاء، بمحاكمة العودة، مشيرة إلى أن النيابة العامة وجّهت للداعية المعتقل 37 تهمة، وطالبت القضاء بالقتل تعزيراً له وفقاً لهذه التهم.

مكة المكرمة