الرياض: رفع إيران تخصيب اليورانيوم لا يمكن اعتباره سلمياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/RwwJrK

السعودية دعت للانخراط بجدية في المفاوضات الجارية في فيينا

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 14-04-2021 الساعة 16:57

ما هي آخر تطورات الملف النووي الإيراني؟

الرئيس روحاني قال إن بلاده سترفع تخصيب اليورانيوم إلى 60 % رداً على هجوم نطنز.

ما هو موقف السعودية من هذا الإعلان؟

قالت إنها قلقة من التصعيد الأخير، وإن هذه النسبة من التخصيب تؤكد أن برنامج إيران ليس سلمياً.

قالت المملكة العربية السعودية إنها تتابع بقلق بالغ التطورات المتعلقة بالملف النووي الإيراني، معتبرة أن إعلان طهران رفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 60 % أمر لا يمكن معه اعتبار هذا البرنامج سلمياً.

وقالت الخارجية السعودية، في بيان اليوم الأربعاء، إن المملكة تدعو جميع الأطراف لتفادي التصعيد وعدم تعزيز التوتر في المنطقة، داعية للانخراط بجدية في المفاوضات الجارية حالياً في فيينا.

وقال البيان إن المفاوضات الجارية حالياً لا بد أن تتسق مع تطلعات المجتمع الدولي تجاه تسخير إيران برنامجها النووي لأغراضٍ سلمية وتحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وبما يحقق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، ويحد من انتشار أسلحة الدمار الشامل.

وأكدت المملكة أهمية توصل المجتمع الدولي لاتفاق بمحددات أقوى وأطول، وبما يعزز إجراءات الرصد والمراقبة ويضمن منع إيران من الحصول على السلاح النووي أو تطوير القدرات اللازمة لذلك.

كما أكدت ضرورة أن يأخذ أي اتفاق جديد بالحسبان قلق دول المنطقة العميق من الخطوات التصعيدية التي تتخذها إيران لزعزعة الأمن والاستقرار الإقليمي، ومن ضمنها برنامجها النووي.

وفي وقت سابق اليوم، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن رفع بلاده نسبة تخصيب اليورانيوم وتركيب أجهزة طرد مركزية من فئة جديدة، جاء ردّاً على ما وصفه بـ"الإرهاب النووي" الذي استهدف محطة نطنز، وحمّلت طهران مسؤوليته لإسرائيل.

وكانت وسائل الإعلام الإيرانية نقلت عن عباس عراقجي، كبير المفاوضين الإيرانيين مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية، قوله، من فيينا، إن إيران أبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أنها ستبدأ تخصيب اليورانيوم بنسبة 60٪، ابتداء من اليوم الأربعاء.

وتأتي هذه التطورات بعد الهجوم الذي استهدف منشأة نطنز الإيرانية النووية الأحد الماضي، وأدى إلى توقفها عن العمل مدة قد تصل إلى 9 أشهر بحسب مسؤولين.

مكة المكرمة