الرياض تواصل التنصّل من الجريمة..هذا ما قالته لـ"الشيوخ"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LKwZJL

السعودية استنكرت موقف "الشيوخ" الأمريكي واعتبرته اتهامات وادعاءات ضدها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 17-12-2018 الساعة 09:07

واصلت السعودية تنصّلها من جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، موجهةً هذه المرّة استنكاراً إلى مجلس الشيوخ الأمريكي، الذي أكد صلة ولي العهد، محمد بن سلمان، المباشرة بالحادثة.

وصوّت "الشيوخ" الأمريكي، الخميس الماضي، بتأييد إنهاء الدعم العسكري الأمريكي لحرب اليمن، وحمّل وليَّ العهد السعودي المسؤولية عن قتل خاشقجي، يوم 2 أكتوبر الماضي.

وقالت السعودية في تعليقها على موقف "الشيوخ" الأمريكي، إن ما حدث لخاشقجي "جريمة مرفوضة لا تعبر عن سياسة المملكة ولا نهج مؤسساتها"، بحسب بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية (واس)، أمس الأحد.

ونقلت الوكالة عن مصدر مسؤول (لم تسمّه)، قوله: إن المملكة "تستنكر الموقف الذي صدر مؤخراً من مجلس الشيوخ، والذي بُني على ادعاءات واتهامات لا أساس لها من الصحة، ويتضمن تدخلاً سافراً في شؤونها الداخلية، ويطول دورها على الصعيدين الإقليمي والدولي".

وقال المصدر: إن السعودية‭ ‬"تأمل ألا يتم الزجّ بها في الجدل السياسي الداخلي بالولايات المتحدة؛ منعاً لحدوث تداعيات بالعلاقات بين البلدين تكون لها آثار سلبية كبيرة على العلاقة الاستراتيجية المهمة بينهما".

ووُجهت انتقادات حادة إلى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، من "الشيوخ" الأمريكي، على أثر علاقته بولي العهد السعودي، في حين طالب مسؤولون أمريكيون بقطع هذه العلاقة والتحقيق فيها.

وأكدت الاستخبارات الأمريكية "سي آي إيه"، في تقارير سابقة لها، أن بن سلمان هو الذي أمر بقتل خاشقجي بقنصلية بلاده في مدينة إسطنبول التركية.

وعلى الرغم من كل الأدلة الدامغة على تورط بن سلمان الفاضح في عملية الاغتيال، فإن السعودية ما زالت ترفض توجيه التهم إلى ولي عهدها.

مكة المكرمة