الرياض تدعو مجلس الأمن لمحاسبة الحوثيين على هجماتهم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/JnYVKa

مندوب السعودية لدى الأمم المتحدة عبد الله المعلمي

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 11-10-2021 الساعة 09:25
- ما الذي أكدته السعودية في رسالتها لمجلس الأمن؟

ضرورة تحمل مجلس الأمن لمسؤوليته إزاء هجمات الحوثي على المملكة.

- كيف وصفت المملكة صمت المجتمع الدولي على هجمات الحوثي؟

بأنه يبعث رسالة خاطئة للحوثيين.

دعت السعودية المجتمع الدولي إلى محاسبة مليشيات الحوثي في اليمن على تهديدها للمدنيين، مؤكدة ضرورة تحمل مجلس الأمن لمسؤوليته.

وقالت البعثة السعودية لدى الأمم المتحدة، أمس الأحد: "إن صمت المجموعة الدولية يبعث رسالة خاطئة للحوثيين"، داعية مجلس الأمن لتحمل مسؤوليته "تجاه مليشيات الحوثي لوقف تهديداتهم للسلم والأمن الدوليين ومحاسبتهم".

وأكد مندوب السعودية لدى الأمم المتحدة، عبد الله المعلمي، أن "استهداف مليشيات الحوثي للبنية التحتية المدنية وتهديد المدنيين الأبرياء جريمة حرب بشعة، ويجب محاسبتهم وفق القانون الدولي الإنساني"

وشدد في الرسالة التي بعث بها لمجلس الأمن على أن بلاده "تتخذ جميع الإجراءات اللازمة للحفاظ على أراضيها والحفاظ على سلامة مواطنيها والمقيمين فيها وفقاً لالتزاماتها بموجب القوانين الدولية".

وأوضح المعلمي أن استمرار غياب الإجراءات الكافية والصارمة من قبل المجتمع الدولي، وخاصة مجلس الأمن، تجاه الحوثيين وما تقوم به من هجمات متكررة كان آخرها على مطار الملك عبد الله بجازان "يبعث برسالة خاطئة للحوثيين لمواصلة زعزعة استقرار الأمن الإقليمي والسلم الدولي".

وكان عشرة أشخاص أصيبوا في هجوم بطائرة مسيّرة أطلقها الحوثيون باليمن واستهدفت مطار الملك عبد الله في جازان بجنوبي السعودية، حسبما أفاد الإعلام السعودي الرسمي، غداة هجوم مماثل استهدف أيضاً مطاراً في أبها.

وأشار التحالف إلى أن الحصيلة تشمل "6 سعوديين من مسافرين وعاملين في المطار وثلاثة عاملين من بنغلادش وعاملاً سودانياً"، دون أن يحدد مدى خطورة حالتهم.

وصعَّد الحوثيون هجماتهم على السعودية، خلال الأسابيع الماضي، حيث اعتاد الحوثيون إعلان إطلاق صواريخ باليستية ومقذوفات ومسيّرات على مناطق سعودية، مقابل تصريحات متكررة من التحالف العربي، الذي تقوده السعودية في اليمن، بإحباط هذه الهجمات.

مكة المكرمة