الرياض: أي اتفاق مع طهران يجب أن يضمن منع الانتشار النووي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Xd3boo

مجلس الوزراء السعودي

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 23-09-2020 الساعة 09:39

إلامَ دعت السعودية بشأن أي اتفاق نووي مع إيران؟

أن يحافظ على عدم الانتشار  وجعل الشرق الأوسط منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل.

متى وقعت إيران اتفاقاً نووياً مع القوى العالمية؟

في عام 2015

قالت الرياض، أمس الثلاثاء، إن أي اتفاق نووي مع إيران يجب أن يحافظ على عدم الانتشار، ومواصلة الجهود الرامية إلى جعل الشرق الأوسط منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل.

وقال وزير الإعلام السعودي المكلف ماجد بن عبد الله القصبي، في بيان، إن مجلس الوزراء في اجتماعه مساء أمس، جدد تأكيد أهمية أن يسهم أي اتفاق نووي مع إيران في المحافظة على منع الانتشار النووي.

وأضاف: إن الاتفاق يجب أن يضمن "استكمال الجهود الرامية إلى إيجاد منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط، إضافة إلى معالجة سلوك إيران المزعزع لاستقرار المنطقة والعالم، ورعايتها للإرهاب".

ودعا إلى تطبيق ذلك "بما يكفل عدم قيام إيران بأي نوع من الاستفزازات مستقبلاً، الأمر الذي سيعيد دمجها في المجتمع الدولي ويرفع عنها العقوبات كافة، من أجل مصلحة ورفاه الشعب الإيراني"، وفقاً لـ"واس".

وجاءت تصريحات السعودية، بعد يوم من تصريح لرئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي أكبر صالحي، الذي دعا فيه الوكالة الدولية للطاقة الذرية، إلى "الرقابة على الأنشطة النووية السعودية بشكل حيادي لا لبس فيه".

وفي عام 2015، وقعت إيران اتفاقاً نووياً مع القوى العالمية، لكن مصير الاتفاق بات محل شك منذ أن انسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منه في عام 2018 وأعاد فرض العقوبات.

وتهدد واشنطن باستخدام بند في الاتفاق لمعاودة فرض جميع عقوبات الأمم المتحدة على إيران إذا لم يمدد مجلس الأمن حظر الأسلحة على طهران إلى أجل غير مسمى.

مكة المكرمة