الرهينتان اليابانيان لدى "الدولة": صحفي ومستشار أمني خاص

صحفي ومستشار أمني يابانيين محتجزان لدى تنظيم "الدولة"

صحفي ومستشار أمني يابانيين محتجزان لدى تنظيم "الدولة"

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 20-01-2015 الساعة 12:32


أفادت أحدث المعلومات حول الرهينتين اليابانيين، اللذين هدد تنظيم "الدولة"، اليوم الثلاثاء، في تسجيل مصور له، بإعدامهما إن لم ترضخ اليابان بدفع فدية قيمتها 200 مليون دولار لقاء إطلاقهما، أنهما صحفي ومستشار أمني خاص.

وذكرت حسابات تابعة لتنظيم "الدولة"، أن أحد اليابانيين المعتقلين لديه واسمه "Haruna Yukawa" "هاونا يوكاوا" (42 عاماً)، يعمل مستشاراً أمنياً وعسكرياً لشركة أمنية خاصة على غرار شركة "بلاك ووتر" الأمريكية الشهيرة.

وبينت تلك الحسابات، على موقع التواصل تويتر، أن الشركة الأمنية اليابانية تقدم الدعم لعناصر مليشيات "بي كي كي" الكردية، وقوات البيشمركة.

ونشرت تلك الحسابات صورة أحد اليابانيين وهو بعربة الهمفي المدرعة وأخرى له بسلاح رشاش، داعية اليابان إلى دفع الفدية لإنقاذ رعاياها.

أما الرهينة الآخر "Kenji Goto Jogo" "كنجي غوتو جوغو"، فهو صحفي مستقل يعمل في تغطية الشأن السوري.

ونقلت وكالة الأناضول، أن أحد "الرهينتين اليابانيين اللذين هدد "الدولة" بإعدامهما، هو صحفي دخل إلى سوريا بتصريح من الجبهة الإسلامية وحمايتها، وفقاً لوثيقة منسوبة للجبهة".

وكان تنظيم "الدولة"، قد هدد بإعدام رجلين يابانيين، في مقطع مصور جديد بثه اليوم، إن لم تدفع الحكومة اليابانية مبلغ 200 مليون دولار للتنظيم فدية عنهما.

وأظهر المقطع الذي بثه التنظيم، ما قال إنها رسالة إلى حكومة اليابان وشعبها، وبدأها باستعراض أخبار مأخوذة من قنوات تلفزيونية يظهر فيها رئيس الوزراء الياباني "شينزو آبي" وهو يتحدث عن خطر الإرهاب وضرورة مواجهته.

وخاطب الملثم الذي يظهر عادة بسكينه وأسراه ببذلاتهم البرتقالية رئيس الحكومة الياباني بالقول: "بالرغم من أنك تبعد عن "الدولة الإسلامية" 8500 كيلومتر، لقد تبرعت بـ100 مليون لقتل أبنائنا ونسائنا وتدمير بيوت المسلمين، فحياة هذا المواطن الياباني ستكلفك 100 مليون دولار".

وأضاف: "وفي محاولة لوقف توسع الدولة الإسلامية تبرعتَ بـ100 مليون دولار لتدريب المرتدين ضد المجاهدين، فحياة هذا المواطن الياباني ستكلفك 100 مليون أخرى".

ودعا "العامة من اليابانيين" إلى الضغط على حكومة بلادهم التي "قررت بحماقة" دفع 200 مليون دولار لحرب "الدولة"، لافتاً إلى أن المهلة هي 72 ساعة قبل أن "تكون هذه السكينة كابوساً عليكم"، بحسب تعبيره.

مكة المكرمة