الرابع خلال العدوان.. "إسرائيل" تُدمّر برجاً يضم مكتب "الجزيرة"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Wwm9rk

برج الجلاء لحظة سقوطه

Linkedin
whatsapp
السبت، 15-05-2021 الساعة 16:09

وقت التحديث:

السبت، 15-05-2021 الساعة 18:44
- متى تم إبلاغ من في البرج بقصفه؟

قبل القصف بساعة فقط.

- ما الذي يضمه المبنى؟

مكاتب وسائل إعلام محلية ودولية وشقق سكنية.

- ما الأبراج التي دمرتها "إسرائيل" خلال العدوان الحالي؟

4 أبراج في غزة هي: "هنادي" و"الجوهرة" و"الشروق" و"الجلاء".

دمرت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، ظهر السبت، برج الجلاء في مدينة غزة والذي كان يضم مكاتب عديد من وسائل الإعلام الدولية والمحلية، بينها قناة "الجزيرة الإخبارية".

وانهار المبنى المؤلف من 11 طابقاً بالكامل، نتيجة لقصف سلاح الجو الإسرائيلي إياه.

وأفادت تقارير إعلامية متعددة بأن جيش الاحتلال أصدر إخطاراً مسبقاً طلب فيه من قاطني البرج إخلاءه في غضون ساعة.

وكان المبنى يضم عدداً من الشقق السكنية ومكاتب وسائل إعلام دولية ومحلية متعددة، منها شبكة "الجزيرة" ووكالة "أسوشييتد برس"، إضافة إلى مكاتب محامين وأطباء ومهندسين، ونحو 60 شقة سكنية.

"الجزيرة" تدين

وأدانت شبكة "الجزيرة" الإعلامية تدمير "إسرائيل" مكتبها في غزة، وناشدت المجتمع الدولي حماية الصحفيين.

وقالت الشبكة القطرية في بيان لها: إن "تدمير مكتبنا سابقة مخالفة لكل أعراف القانون الدولي والحضارة الإنسانية".

وأوضح البيان أن "الجيش الإسرائيلي لم يمهل سكان برج الجلاء إلا وقتاً قصيراً جداً لإخلاء المكان قبل قصفه"، مشددة على أن "ما جرى محاولة إخراس للإعلام الحر لإخفاء الحقيقة عما يتعرض له الفلسطينيون".

ووصف البيان ما قامت به "إسرائيل" بأنه "تصرف همجي يستهدف سلامة صحفيينا ومنعهم من كشف الحقيقة".

وحمَّلت شبكة الجزيرة، "الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة"، مؤكدةً أنها "ستمضي في اتخاذ إجراءات قانونية".

ووعدت "الجزيرة" مشاهديها "بمواصلة التغطية وكشف حقائق ما يجري بغزة والأراضي الفلسطينية و(إسرائيل)".

وكان مدير تحرير قناة "الجزيرة"، محمد معوض، قد علق على القصف قائلاً: "خسرت الجزيرة مكاتبها في غزة بعد القصف الإسرائيلي، لكن الإصرار على إيصال الصورة تضاعف".

وأكمل في تغريدته على حسابه بـ"تويتر": "الصحفي ليس له مكتب، الصحفي له شجاعته وقلمه وكاميرته وكفى!".

بدوره أدان رئيس شبكة الصحافة الأخلاقية الدولية، آيدن وايت، استهداف مكاتب صحفية دولية بغزة، وقال إن ذلك يرقى إلى "جريمة حرب تستحق المساءلة".

وكانت إسرائيل قد دمرت 3 أبراج في غزة منذ بداية التصعيد العسكري الحالي حول قطاع غزة، مطلع الأسبوع الجاري؛ هي: "هنادي، والجوهرة، والشروق"، إضافة إلى "الجلاء".

وحتى ظهر السبت، تسبب التصعيد الإسرائيلي في استشهاد 139 فلسطينياً بغزة، من بينهم 39 طفلاً و22 سيدة، ورجل مسنّ، فيما أُصيب أكثر من 1000 مواطن بجراح مختلفة.

مكة المكرمة