الديمقراطيون يسعون لتجنيب إيران ضربات ترامب العسكرية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/2BeNoZ

تقود بيلوسي منذ أيام حملة ضد قرار ترامب قتل سليماني

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 06-01-2020 الساعة 10:30

يستعد مجلس النواب الأمريكي الذي يسيطر عليه الحزب الديمقراطي للتصويت على قانون للحد من تحركات الرئيس دونالد ترامب العسكرية تجاه إيران.

وقالت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، في بيان لها اليوم الاثنين، إن المجلس سيصوت هذا الأسبوع على مشروع قرار "يحد من سلطات الرئيس العسكرية لمنعه من قيادة الولايات المتحدة بشكل أحادي إلى حرب ضد إيران".

وأوضحت بيلوسي أن "القرار يشبه القرار الذي قدمه السيناتور تيم كين في مجلس الشيوخ، وسيعيد (القرار) تأكيد مسؤوليات الكونغرس الإشرافية الراسخة منذ فترة طويلة".

وأضافت: "يؤكد هذا القرار من جديد مسؤوليات الكونغرس الإشرافية الراسخة من خلال تكليفه بأنه إذا لم يتم اتخاذ أي إجراء إضافي من جانب الكونغرس فإن الأعمال العسكرية التي تقوم بها الإدارة فيما يتعلق بإيران تتوقف في غضون 30 يوماً".

وقالت بيلوسي في رسالتها إلى نواب الحزب الديمقراطي في الكونغرس: إن "إدارة ترامب نفذت في الأسبوع الماضي غارة جوية استفزازية وغير متناسبة، استهدفت مسؤولين عسكريين إيرانيين رفيعي المستوى"، مضيفة: إن "هذه الغارة عرّضت جنودنا والدبلوماسيين وغيرهم للخطر بتهديد تصعيد خطير للتوترات مع إيران".

واعتبرت أن مسؤولية أعضاء الكونغرس "هي الحفاظ على سلامة الشعب الأمريكي. لهذا السبب نشعر بالقلق من أن الإدارة قد اتخذت هذا الإجراء دون استشارة الكونغرس ودون احترام سلطات الحرب في الكونغرس الممنوحة لها بموجب الدستور".

وتقود بيلوسي منذ أيام حملة لمعارضة قرار ترامب السماح بضربة شنتها طائرة بدون طيار أسفرت عن مقتل سليماني وعدة عسكريين إيرانيين وعراقيين كبار في بغداد، يوم الجمعة الماضي، وهي عملية أبلغ ترامب الكونغرس عنها بعد نحو 48 ساعة من العملية.

وكان ترامب رد على منتقديه بالقول إن تغريداته ستكون بمنزلة "إخطار للكونغرس بأنه إذا أقدمت إيران على ضرب أي شخص أو هدف أمريكي فإن الولايات المتحدة ستضرب بسرعة وبقوة كاملة، وربما بطريقة غير متناسبة".

والجمعة، أكدت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" مقتل سليماني، في قصف جوي استهدف سيارتين على طريق مطار بغداد، بناء على توجيهات من الرئيس دونالد ترامب.

واتهمت الوزارة سليماني، في بيان، بأنه كان يعمل على تطوير خطط لمهاجمة دبلوماسيين وموظفين أمريكيين في العراق والمنطقة.

وأشعل مقتل سليماني، غضباً في إيران التي توعدت بـ "رد قاسٍ"، في حين أعلن على أثره المرشد علي خامنئي الحداد 3 أيام.

مكة المكرمة