الديلي بيست: تنظيم الدولة يحوّل إعلامه وبنادقه صوب إيران

الديلي بيست: داعش نجح في اختراق تحصينات إيران الأمنية

الديلي بيست: داعش نجح في اختراق تحصينات إيران الأمنية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 26-07-2017 الساعة 11:14


تحدثت صحيفة الديلي بيست الأمريكية عن وجود تحوّل في الخطاب الإعلامي لتنظيم الدولة؛ فبعد سنوات من ظهوره، وبعد العديد من الأفلام الدعائية التي كان يبثّها باللغة العربية والإنجليزية، بدأ التنظيم بمخاطبة الإيرانيين عبر أفلام باللغة الفارسية.

وأشارت إلى أن آخر ما بثه التنظيم "الفيلم الذي ظهر فيه شاب صغير يتحدث باللغة الفارسية وهو يتوعّد إيران، قبل أن يعمد إلى قطع رأس جاسوس".

وذكرت الديلي بيست أن مراقبين يرَوْن أن هذا التحوّل في الخطاب الإعلامي لتنظيم الدولة، والتركيز على إيران، هو بمثابة "ردة فعل يائسة" بعد الهزائم التي مني بها التنظيم.

اقرأ أيضاً :

من "البراق" إلى "المبكى".. هكذا تهوّد إسرائيل مقدسات المسلمين

وبحسب المراقبين أيضاً، فإنه لا ينبغي تجاهل هذه التهديدات، خاصة أن التنظيم نجح في اختراق الحاجز الأمني، وضرب عمق طهران عبر سلسلة من التفجيرات أدّت إلى مقتل قرابة 23 إيرانياً، وإصابة العشرات، في يونيو الماضي.

وأضافت الصحيفة: "أدّت المليشيات، التي تدعمها إيران في كل من العراق وسوريا، دوراً كبيراً في المعارك التي خاضتها ضد التنظيم، ودعم نظام بشار الأسد".

وتابعت: "وعلى الرغم من شدة التحصينات، والدولة الأمنية في إيران، فإن التنظيم أثبت قدرة عالية على التعامل بمرونة في مرات عديدة، وكان للهجوم الذي وقع في طهران، يونيو الماضي، أثر كبير في إظهار قدرة التنظيم".

هجوم يونيو في طهران نفذه أكراد إيرانيون سنة، وهم من الأقليات التي تعاني من الاضطهاد، بالإضافة إلى ذلك فإنه قد يفتح الباب أمام تحرك بقية الأقليات، وأيضاً محاولة التنظيم لاستدراج فئات أخرى من المجتمع الإيراني، وتحديداً السني، بحسب الصحيفة.

يذكر أن إيران أدّت دوراً كبيراً في قتال تنظيم الدولة في العراق وسوريا، ومن النادر أن يهاجم "داعش" إيران؛ حيث لم يحدث طيلة السنوات الثلاث الماضية أن تعرّضت إيران لهجوم من قبل تنظيم الدولة قبل هجوم يونيو.

ووفقاً لـ "الديلي بيست"، فإن مراقبين يرون أن تكرار بث التنظيم لدعايات باللغة الفارسية يمكن أن يؤشّر لمرحلة جديدة من المواجهة بين التنظيم وإيران.

مكة المكرمة