"الدول الأمريكية" تلوّح بتدخل عسكري لإسقاط رئيس فنزويلا

الرابط المختصرhttp://cli.re/LrNvVr

نيكولاس مادورو رئيس فنزويلا

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 15-09-2018 الساعة 09:24

لم يستبعد الأمين العام لمنظمة الدول الأمريكية، لويس ألماغرو، خيار "التدخّل العسكري" في فنزويلا لإسقاط رئيسها، نيكولاس مادورو؛ على خلفيّة الوضع المتأزم في البلاد وتدفّق المهاجرين منها.

وقال ألماغرو في مؤتمر صحفي، أمس الجمعة، لدى تفقّده اللاجئين الفنزويليين هناك: "فيما يتعلّق بالتدخّل العسكري الهادف إلى إسقاط نظام مادورو أعتقد أننا ينبغي ألا نستبعد أيّ خيار".

وتحدّث عما سمّاه "انتهاكات حقوق الإنسان" و"جرائم ضد الإنسانية" ترتكبها الحكومة الفنزويلية بحق شعبها، معتبراً أنه "يجب أولاً اتخاذ إجراءات دبلوماسية، دون استبعاد الخيار العسكري".

وحسب التقديرات الأممية، فإن عدد اللاجئين الفنزويليين بلغ نحو مليونين و300 ألف شخص، منهم نحو مليون في أراضي كولومبيا المجاورة.

في حين تتحدث المنظمة الدولية للهجرة عن زيادة معدّل الهجرة من فنزويلا، بين عامي 2015 و2017، بـ10 أضعاف ليبلغ 900 ألف شخص خلال العام الماضي فقط، ونحو مليون و500 ألف كعدد إجمالي.

وتواجه فنزويلا أزمة اقتصادية دفعت مئات الآلاف إلى مغادرة البلاد، وتتهم واشنطن رئيس البلاد بالوقوف وراء تلك الأزمة عبر قمع المعارضة.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد فرضت مؤخراً عقوبات على 20 شركة، منها 16 مقارها في فنزويلا، وبحق ثلاثة أفراد بينهم مدير سابق للجهاز الفنزويلي للاستخبارات المالية.

ونجا رئيس فنزويلا، الشهر الماضي، من محاولة اغتيال، اتّهم على أثرها كولومبيا وواشنطن والمعارضة في بلاده بالوقوف وراء استهدافه عبر طائرة مسيّرة.

و"منظمة الدول الأمريكية" دولية إقليمية في القارة الأمريكية. تأسست في 30 أبريل 1948 في بوغوتا، يقع مقرها الرئيسي في واشنطن، وعدد أعضائها 35 دولة.

مكة المكرمة