الدوحة: قضية خاشقجي ليست شأناً داخلياً للسعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G7Zx52

الخاطر أكدت تأييد بلادها لتدابير تركيا إثر مقتل خاشقجي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 03-03-2019 الساعة 14:28

أكدت المتحدثة الرسمية باسم خارجية قطر لؤلؤة الخاطر، أن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي ليس قضية سعودية داخلية، مؤيدة التدابير التي اتخذتها تركيا للتحقيق في مقتله.

جاء ذلك في حوار مع صحيفة "ديلي صباح" التركية (ناطقة بالإنجليزية)، ترجمته صحف قطرية.

وقالت الخاطر : "نؤيد التدابير التي اتخذتها تركيا للتحقيق في قضية مقتل خاشقجي، ونشجع جميع الكيانات ذات الصلة على التعاون مع التحقيق، وقطر أضافت صوتها إلى قائمة البلدان التي تدعو إلى إجراء تحقيق شامل لإلقاء الضوء على مقتل الصحفي السعودي خاشقجي".

وأضافت: "رغم أن خاشقجي كان مواطناً سعودياً، وجريمة القتل وقعت على أرض تركية، فإن الحادث لا يمكن اعتباره مشكلة داخلية للمملكة".

وقتل الكاتب والصحفي السعودي خاشقجي داخل القنصلية السعودية في إسطنبول بالثاني من أكتوبر الماضي، ولم يعثر حتى الآن على جثته. وبينما تستمر السلطات التركية في التحقيق للكشف عن الجناة وفك خيوط الجريمة، فإن غياب التعاون السعودي في ذلك أعاق الوصول إلى الكثير من الحقائق، بحسب ما تقول أنقرة.

لا إشارات إيجابية في الأزمة الخليجية

وفيما يتعلق بحصار قطر بينت الخاطر أنه لا توجد علامات إيجابية حتى الآن لحل الأزمة الخليجية، حيث تتعرض الدوحة منذ يونيو 2017 لحصار غير قانوني، ولا زال مواطنوها ممنوعين من دخول الدول المحاصرة، ما يعوق قدرتهم على رؤية أفراد عائلاتهم ومتابعة أعمالهم التجارية، ولا زالت الحدود الجوية والبحرية مغلقة أيضاً.

وأشارت إلى أن قطر تدعو جميع الأطراف إلى حل هذه الأزمة من خلال الحوار، ومنذ اليوم الأول حتى الآن فشلت جميع الجهود التي بذلتها الدوحة في حل الأزمة الخليجية.

وأكدت الخاطر أن أحدث مثال على ذلك هو رسالة من أمير دولة الكويت إلى ملك السعودية، ولا يوجد رد إيجابي على الرسالة حتى الآن.

ومع ذلك، وبحسب الخاطر، لا تزال قطر تعتقد أن الحوار هو المفتاح في حل الخلاف، ولا سيما أن ما لا شك فيه أن الادعاءات التي بنيت عليها هذه الأزمة "خاطئة ولا أساس لها"، مؤكدة أن "الجانب الإنساني للأزمة غير مقبول حقاً، والمؤسف أن النسيج الاجتماعي في دول مجلس التعاون الخليجي تمزق، وهذه أكبر خسارة في هذه الأزمة".

الاكثر قراءة

مكة المكرمة