"الدبيبة" يلتقي ولي عهد أبوظبي في ثاني محطات جولته الخليجية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/b9aD7J

من لقاء ولي عهد أبوظبي ورئيس الحكومة الليبية (تويتر)

Linkedin
whatsapp
الخميس، 08-04-2021 الساعة 12:45
- ما الدول الخليجية التي تشملها زيارة "الدبيبة"؟

الكويت والإمارات والسعودية.

- متى تسلمت حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا مهامها؟

منتصف مارس الماضي.

التقى رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا عبد الحميد الدبيبة بولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، الخميس، في ثاني محطات جولته الخليجية.

وقال "بن زايد" في تغريدة على حسابه الرسمي بـ"تويتر"، إن بلاده تقف إلى جانب الشعب الليبي في هذه اللحظة الحرجة، مؤكداً أن ليبيا ستتغلب على تحدياتها.

وأبدى ولي عهد أبوظبي تطلعه إلى أن تؤدي خريطة الطريق الجديدة والمسار السياسي الحالي إلى استقرار البلاد ووحدتها.

بدورها ذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن الدبيبة استعرض "آخر التطورات على الساحة الليبية، والجهود المبذولة لقيادة المرحلة الانتقالية، خاصة فيما يتعلق باستعادة الأمن والاستقرار وتهيئة مؤسسات الدولة لانطلاق عملية التنمية والتحضير للانتخابات".

وأعرب عن تطلعه إلى موقف دولي موحد تجاه ليبيا وفق المصالح المشتركة، بما يعزز الاستقرار والأمن وفرض السيادة الليبية على كامل ترابها.

وأوضحت الوكالة الرسمية أن الجانبين "بحثا سبل تعزيز وتطوير علاقات التعاون في المجالات السياسية والأمنية والتنموية والاستثمارية والاقتصادية بين البلدين".

والإمارات هي المحطة الثانية ضمن جولة الدبيبة الخليجية، التي بدأها الثلاثاء من الكويت والتقى خلالها أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الصباح، ورئيس وزرائه الشيخ صباح خالد الصباح.

من جانبها كشفت قناة "العربية" السعودية أن جولة الدبيبة سوف تشمل أيضاً المملكة العربية السعودية، إلى جانب الكويت والإمارات وقطر.

وكان المتحدث الرسمي باسم الحكومة الليبية محمد حمودة، قد قال: إن "الجولة الخليجية تأتي في إطار مساعي رئيس الحكومة لتوحيد الموقف الخليجي فيما يتعلق بالملف الليبي"، كما أنها تأتي "لتعزيز العلاقة بين كافة الدول الخليجية على أساس الاحترام المتبادل".

وتمكن الفرقاء الليبيون من الاتفاق على سلطة انتقالية موحدة، تسلمت مهامها في 16 مارس الماضي، وذلك بعد انقسام شهدته البلاد منذ سنوات.

ويُمني الليبيون النفس بأن تساهم السلطة الموحدة في إنهاء سنوات من الصراع المسلح، من جراء منازعة قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر للحكومة المعترف بها دولياً في طرابلس على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

مكة المكرمة