الداخلية السعودية: تنفيذ حد القتل في "داعشي" قتل رجل أمن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/MDZyAe

وزارة الداخلية: حكومة البلاد تحرص على استتباب الأمن

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 30-06-2021 الساعة 20:00

- من الجاني؟

هايل بن زعل بن محمد العطوي، سعودي الجنسية.

- ما تهمة الجاني؟

قتل مواطن والانتماء لتنظيم "داعش"، ومبايعة زعيمه، وتأييد أعماله وتبني أفكاره.

أعلنت السلطات السعودية، الأربعاء، تنفيذ حكم الإعدام بأحد مواطنيها بعد إدانته بالانضمام إلى تنظيم "داعش" وقتل أحد رجال الأمن، وذلك وفقاً لما ذكرت مواقع إعلامية محلية.

وبحسب بيان وزارة الداخلية السعودية: "أقدم هايل بن زعل بن محمد العطوي - سعودي الجنسية - على الخروج على ولي الأمر وقتل رجل الأمن عبد الله بن ناصر الرشيدي؛ استجابة لتوجيهات تنظيم داعش الإرهابي باستهداف العسكريين، والانتماء لتنظيم داعش الإرهابي ومبايعة زعيمه وتأييد أعمال التنظيم الإرهابية وتبني أفكاره".

وأضاف البيان أن المتهم "اعتنق المنهج التكفيري المخالف للكتاب والسنة وإجماع سلف الأمة، بتكفير ولاة الأمر والعلماء وكافة العسكريين، والعمل بلوازم ذلك باستحلال دمائهم، وحيازة الأسلحة والذخائر بقصد الإخلال بالأمن الداخلي، وتعاطي المواد المخدرة".

وكانت سلطات الأمن السعودية تمكنت من القبض على الجاني، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب تلك الجرائم، وبإحالته إلى المحكمة الجزائية المتخصصة.

وصدر بحقه "صك يقضي بثبوت ما نسب إليه، ولأن ما قام به الجاني يعد ضرباً من ضروب الحرابة والإفساد في الأرض، فقد تم الحُكم عليه بإقامة حد الحرابة وأن يكون ذلك بقتله".

وبحسب البيان: "أيد الحُكم من محكمة الاستئناف الجزائية المتخصصة ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور، وتم تنفيذ حُكم القتل حداً بالجاني العطوي اليوم الأربعاء بمنطقة تبوك".

وأكدت وزارة الداخلية حرص حكومة البلاد على "استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم"، مشيرة إلى أن "المملكة لن تتوانى عن ردع كل من تسول له نفسه المساس بأمنها واستقرارها ومواطنيها والمقيمين على أراضيها".

كما حذرت في الوقت ذاته "كل من تسول له نفسه الإقدام على ارتكاب مثل هذه الأعمال الإرهابية الإجرامية".

الاكثر قراءة

مكة المكرمة