"الحوثي" يعلن وقفاً مشروطاً لقصف السعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GXxn2w

وزير خارجية إيران حذر من نشوب "حرب شاملة"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 20-09-2019 الساعة 18:01

في توقيت لافت، أعلنت جماعة "الحوثي" في اليمن، مساء اليوم الجمعة، وقف استهداف الأراضي السعودية بالطائرات المسيرة، بعد أسبوع تقريباً من هجمات ضربت منشآت شركة أرامكو عملاق النفط السعودي.

وقال رئيس المجلس السياسي للحوثيين، مهدي المشاط: "نعلن وقف استهداف أراضي السعودية بالطائرات المسيرة، وبقية أشكال الاستهداف".

وأبدى المسؤول الحوثي أملاً في إعلان مماثل من السعودية يشمل وقف كافة أشكال الاستهداف للأراضي اليمنية، مشدداً في الوقت ذاته على "احتفاظ الجماعة بحق الرد في حال عدم استجابة الرياض لمبادرة وقف الاستهداف".

تأتي هذه التطورات قبل اجتماع مرتقب بين وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، والرئيس دونالد ترامب، في البيت الأبيض؛ لبحث سبل للرد على إيران على خلفية هجمات أرامكو.

وبحسب ما أوردته قناة "الحرة" الأمريكية (رسمية)، من المقرر أن تعرض الوزارة في اجتماعها مع ترامب "قائمة بالأهداف المحتملة للضربات الجوية داخل إيران، ضمن ردود أخرى محتملة".

كما ستحذر الوزارة ترامب من أن "العمل العسكري ضد طهران قد يتحول إلى حرب".

والخميس، حذر وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الولايات المتحدة والسعودية من توجيه ضربة عسكرية ضد بلاده، قائلاً: إنها "ستؤدي لحرب شاملة".

جاءت تصريحات ظريف بعد ساعات من اعتبار نظيره الأمريكي، مايك بومبيو، الهجمات ضد منشآت النفط التابعة لشركة أرامكو السعودية بأنها "إعلان حرب".

ويحمّل بومبيو إيران مسؤولية الهجمات، وأفادت تقارير إعلامية أمريكية مؤخراً بأن البيت الأبيض يدرس خيارات عسكرية للرد.

وتوعّدت الحكومة الإيرانية الولايات المتحدة بـ"ردٍّ قاسٍ وفوري" على أي هجوم قد يستهدفها على خلفية استهداف منشأتين نفطيتين لشركة "أرامكو" السعودية، بحسب وكالة "إرنا" الإيرانية.

وتبنت جماعة الحوثي الهجوم على منشأتي أرامكو (خريص وبقيق) شرقي المملكة (14 سبتمبر 2019)، وقالت: إن الهجوم "نُفذ بواسطة عشر طائرات مسيرة، وإن الاستهداف كان مباشراً ودقيقاً، وجاء بعد عملية استخبارية دقيقة ورصد مسبق"، وتعاون مع من وصفتهم بـ"الشرفاء"، ليتوقف نصف إنتاج المملكة من النفط.

في الجهة المقابلة تقول واشنطن إن الهجوم لم يأتِ من اليمن، بل من إيران أو العراق، وإنه "ربما استهدف بصواريخ كروز وطائرات أيضاً"، كما حمّل وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إيران مسؤولية الهجمات.

وفي الأشهر الأخيرة كثف الحوثيون من إطلاق صواريخ عبر الحدود مع السعودية، وشنوا هجمات بواسطة طائرات مسيرة، مستهدفين قواعد عسكرية جوية ومطارات سعودية ومنشآت أخرى، مؤكدين أن ذلك يأتي رداً على غارات التحالف في المناطق الخاضعة لسيطرة الجماعة باليمن.

مكة المكرمة