الحوثيون يهددون ناقلات النفط في البحر الأحمر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Lo9D1A

لم يصدر أي تعقيب من دول التحالف العربي على ما ورد على لسان المشاط

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 17-06-2019 الساعة 11:12

اعتبرت جماعة الحوثي في اليمن، اليوم الاثنين، أن أي سفينة نفطية بالبحر الأحمر أو بحر العرب ستكون هدفاً مشروعاً لهم، في حال استمر التحالف في عملياته العسكرية.

جاء ذلك في تصريحات لمهدي المشاط، رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى التابع للحوثيين، أعلى هيئة تنفيذية تتبع للمليشيا في إدارة المحافظات الخاضعة لهم، ونشرتها وكالة الأنباء الخاضعة لهم.

وقال المشاط: إن "استهداف مضخات النفط بالسعودية قرار يمنيٌّ خالص، وهو البداية لتدمير الصناعة النفطية في دول العُدوان (التحالف العربي)"، بحسب تعبيره.

وأضاف القيادي الحوثي: "سيكون أي موقع نفطي أو سفينة تحمل النفط في البحر الأحمر وبحر العرب أهدافاً مشروعة لنا حتى يتوقف العُدوان".

وادَّعى المشاط أن صواريخ جماعته والطائرات المسيَّرة "أصبحت قادرة على الوصول إلى أي نقطة في دول الخليج".

وأردف مهدِّداً: "كل دولة لا تنسحب من تحالف العُدوان (التحالف العربي) ستطولها صواريخنا، ومن ضمن ذلك السودان ومصر" .

وأضاف القيادي الحوثي: "إذا تراجعت أمريكا عن دعم العُدوان ودعم إسرائيل فليس لدينا مانع من العلاقات معها".

وعن علاقة جماعته بإيران، قال المشاط: "إيران دولة إسلامية شقيقة ساندتنا في التصدي للعُدوان، ومن حقها علينا مساندتها في التصدي لأمريكا وإسرائيل وأذيالها من العرب"، على حد قوله.

ودعا إلى حوار مباشر مع السعودية، قائلاً: إن "السعودية تكرر دائماً أنها تريد السلام باليمن، فإذا كانت جادة في ذلك فعليها فتح صفحة جديدة مع أنصار الله (الحوثيين)".

وتابع: "ليست لدينا مطامع خارج حدود اليمن، وسنتفاهم مع السعودية ونتعايش ونبني علاقات طيبة معها، ونقبل بتلبية مطالبها التي لا تتعارض مع سيادتنا إذا قبلت بنا وبسلطتنا".

وعن ملف الحديدة واتفاق ستوكهولم، قال المشاط: "الحديدة يمنية وستبقى يمنية، ولن تُسلَّم للعُدوان ولا لهادي ومرتزقته، ولا لغريفيث، ومن يهددنا بالعمل العسكري فنحن جاهزون له". في حين لم يصدر أي تعقيب من دول التحالف العربي، على ما ورد على لسان المشاط.

وتهديد الحوثي باستهداف ناقلات النفط في البحر الأحمر يأتي بعد أقل من أسبوع على هجمات مجهولة استهدفت ناقلتي نفط بخليج عُمان.

كما أن الحادث وقع بعد نحو شهر من استهداف 4 سفن تجارية بأعمال "تخريب" مماثلة أمام سواحل ميناء الفجيرة الإماراتي، وألقت الولايات المتحدة باللوم على إيران في الحادث أيضاً.

مكة المكرمة