الحوثيون يعلنون استهداف طائراتهم المسيرة مطاراً سعودياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/61yRNv

ينشط الحوثيون في استخدام الطائرات المسيَّرة لضرب أهداف سعودية (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 28-07-2019 الساعة 09:37

أعلن المتحدث العسكري باسم مليشيا الحوثي في اليمن، يحيى سريع، استهداف مطار نجران جنوبي السعودية بعدد من طائرات "قاصف كي2" المسيّرة.

وقال "سريع" في تدوينة نشرها على حسابه بموقع "فيسبوك"، وتابعها "الخليج أونلاين": إن "العملية الأولى استهدفت غرف التحكم والسيطرة لطائرات بلا طيار".

وأضاف: "العملية الثانية استهدفت مرابض الطائرات بلا طيار ومواقع عسكرية أخرى"، مبيناً: "كانت الإصابة دقيقة لكل العمليات، وأدت إلى تعطيل الملاحة الجوية في المطار".

وأشار إلى أن هذا الاستهداف يأتي "رداً على جرائم العُدوان وحصاره وغاراته المتواصلة على الشعب اليمني العظيم والتي بلغت خلال الساعات الـ48 الماضية، 27 غارة جوية"

ولم يصدر فوراً بيان من السلطات السعودية يؤكد أو ينفي هذا الهجوم.

والشهر الماضي، هدد المتحدث الحوثي بأن عملياتهم ستمتد إلى أهداف حساسة بأماكن أخرى غير متوقعة في السعودية، مؤكداً أن مطارات أبها وجازان وعسير ونجران أصبحت غير آمنة، وستتعرض للاستهداف الدائم والمتواصل.

وكثفت مليشيا الحوثي مؤخراً هجماتها بالطائرات المسيَّرة والصواريخ المتوسطة المدى على أهداف سعودية، لا سيما مطاري جازان وأبها، في حين يعلن الحوثيون بين الفينة والأخرى، مقتل جنود سعوديين في مواجهات قرب الحدود اليمنية.

ولم يقف تصعيد الحوثيين عند حدود المطارات، فقد أكدوا وصول طائراتهم المسيَّرة، في يونيو الماضي، إلى قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط جنوب غربي السعودية. وقبلها في 14 مايو الماضي، استهدفت سبع طائرات مسيَّرة محطتي ضخ للنفط السعودي في شركة أرامكو.

جدير بالذكر أن الحوثيين يسيطرون على العاصمة صنعاء منذ سبتمبر 2014، قبل أن تتوسع هيمنتهم لتشمل عدة محافظات.

ومنذ مارس 2015، يدعم تحالف تقوده السعودية، القوات الحكومية اليمنية في مواجهة الجماعة، في حرب خلَّفت أزمة إنسانية حادة هي الأسوأ في العالم، حسب الأمم المتحدة.

مكة المكرمة