الحوثيون يزعمون قتل مئات وأسر آلاف من الجنود السعوديين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/61Yx3b

لم يصدر الجيش السعودي أي تعقيب على الهجوم (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 28-09-2019 الساعة 17:44

أعلنت جماعة الحوثيين في اليمن، قتل مئات وأَسر آلاف من الجنود السعوديين وغير السعوديين، في عملية نوعية أطلقت عليها اسم "نصر من الله"، ونُفذت في محافظة نجران السعودية.

وأكد العميد يحيى سريع، المتحدث العسكري باسم الحوثيين، في بيان له، اليوم السبت: "سقطت 3 ألوية عسكرية من قوات العدو بالكامل، واغتنام مئات الآليات والمدرعات خلال العملية الكبرى بمحور نجران".

وأضاف سريع: "عملية نصر من الله العسكرية هي أكبر عملية استدراج لقوات العدو منذ بدء العدوان واستمرت لأشهر عدة، وشاركت بها وحدات متخصصة من قواتنا في إطار دعم وإسناد العملية في محور نجران، وعلى رأسها القوة الصاروخية وسلاح الجو المسيَّر والدفاع الجوي".

وتابع: "بعد مرور 72 ساعة فقط من بدء العملية قامت قواتنا بإطباق الحصار على 3 ألوية من المخدوعين وفصيل كامل من الجيش السعودي".

وبيَّن أنه تم تدمير وأَسر القوات المحاصرة بالكامل، وتحرير مئات الكيلومترات طولاً وعرضاً خلال العملية النوعية في محور نجران، وسقوط مئات القتلى السعوديين وآلاف الأسرى بينهم قادة وضباط.

وأردف بالقول: "تحاول السعودية عبثاً أن تتستر على مثل هذه الهزيمة المدوية التي مُنيت بها أمام المقاتل اليمني، وسنعلن خلال الأيام القادمة مزيداً من نتائج وتفاصيل عملية نصر من الله بمراحلها المختلفة".

وأوضح أن الجماعة ستتخذ مزيداً من الإجراءات اللازمة لحماية الأسرى، من استهداف الطيران الحربي.

وحتى الساعة لم يصدر أي بيان من الحكومة السعودية يؤكد أو ينفي صحة إعلان جماعة الحوثي.

لكن اللواء الطيار المتقاعد السعودي عبدالله غانم القحطاني قال في تصريح نقلته عنه قناة "العربية" السعودية، اليوم السبت، إن الحادثة وقعت قبل شهر داخل الأراضي اليمنية بعمق 45 كيلومتراً من الحدود مع بلاده.

وأشار غانم إلى أن الحوثيين نفذوا يومها عملية التفاف كبيرة لحصار 3 ألوية عسكرية، قبل أن تتدخل مقاتلات التحالف العربي وتفشل تلك المحاولة.

وكان مصدر عسكري كشف في وقت سابق لـ"الخليج أونلاين"، عن سقوط مئات القتلى والجرحى، والأسرى في قبضة الحوثيين، بعدما نفذت المليشيا كميناً ضد لواء يضم المئات من الجنود في صعدة معقل جماعة الحوثي أواخر أغسطس الماضي. 

يشار إلى أن السعودية وافقت على وقف إطلاق نار جزئي في اليمن، وذلك بعد اشتداد هجمات الحوثيين على عدة أهداف استراتيجية داخل المملكة، كان آخرها الهجوم على منشأتي نفط تابعتين لشركة أرامكو منتصف الشهر الجاري.

وفي 20 سبتمبر الجاري، أعلن رئيس المجلس السياسي التابع للحوثيين، مهدي المشاط، "وقفاً مشروطاً لاستهداف أراضي السعودية بالطائرات المسيَّرة، وبقية أشكال الاستهداف" شريطة التزام الرياض ذلك.

مكة المكرمة