الحكومة الليبية تعيّن حاكماً عسكرياً لسرت بعد طرد "داعش"

أطلقت حكومة الوفاق حملة عسكرية لاستعادة سرت في 5 مايو الماضي

أطلقت حكومة الوفاق حملة عسكرية لاستعادة سرت في 5 مايو الماضي

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 14-12-2016 الساعة 08:47


أصدرت قيادة غرفة العمليات العسكرية الخاصة (البنيان المرصوص)، التابعة لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا، قراراً يقضي بتعيين حاكم عسكري لمدينة سرت شمال وسط البلاد، بعد أيام من طرد تنظيم الدولة منها.

وبحسب البيان الصادر عن آمر غرفة (البنيان المرصوص)، العميد بشير القاضي، الأربعاء، فقد أصدر الأخير قراراً يقضي بتعيين العميد أحمد علي أبوشحمة حاكماً عسكرياً لمدينة سرت.

وتضمّن القرار الصادر عن آمر غرفة العمليات "تخويل الحاكم العسكري بالصلاحيات التي ينصّ عليها القانون، وله صلاحية الاستعانة والتنسيق مع الوحدات العسكرية، والأجهزة الأمنية والشرطة، لتأمين المدينة وفرض الأمن فيها".

اقرأ أيضاً :

تنظيم "الدولة" يتبنى تفجير الكنيسة البطرسية بالقاهرة

وفي 5 مايو/أيار الماضي، أطلقت حكومة الوفاق عملية عسكرية أسمتها "البنيان المرصوص" لاستعادة سرت، التي يتمركز فيها مسلحو تنظيم الدولة منذ 2015، مستغلين حالة الفوضى الأمنية والسياسية التي تعانيها البلاد منذ سنوات.

ومع حلول سبتمبر/أيلول الماضي، تمكنت تلك القوات من استعادة معظم مناطق وأحياء سرت، بينما انحصر وجود المسلحين في حي الجيزة البحرية، وهو رقعة صغيرة من الأرض قرب واجهة سرت على البحر المتوسط، قبل أن يتم الإعلان رسمياً، الأسبوع الماضي، عن طرد التنظيم الإرهابي منه.

مكة المكرمة