الحكومة الأفغانية تشترط ضمانات للإفراج عن سجناء طالبان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/E5KYQn

الاتفاق تم عقده في الدوحة

Linkedin
whatsapp
الأحد، 15-03-2020 الساعة 09:13

أجَّلت الحكومة الأفغانية بدء الإفراج التدريجي عن خمسة آلاف سجين من "طالبان"، والذي تضمنه اتفاق السلام الموقع في الدوحة أواخر فبراير الماضي.

وقال المتحدث باسم الأمن القومي الأفغاني جواد فيصل، لوكالة "فرانس برس"، أمس السبت، إن الحكومة تلقت قوائم بالمساجين الذين سيفرج عنهم، وهي الآن بصدد التأكد منها، وذلك سيستغرق وقتاً قد يؤخر المفاوضات المستقبلية بين الطرفين.

وأكد جواد فيصل أن الحكومة الأفغانية تريد ضمانات بألا يعود المفرج عنهم للقتال.

وكان من المتوقع أن يبدأ الإفراج عن السجناء أمس السبت.

وسبق أن رفضت حركة طالبان أي إفراج مشروط عن سجناء لدى سلطات كابل.

وكان المتحدث باسم الحركة، سهيل شاهين، قال في بيان سابق، إن الحركة سلَّمت لائحة أَسراها إلى المسؤولين الأمريكيين، وإنها لن تقبل إلا بالإفراج عن الأسرى المدرجين في اللائحة وليس عن غيرهم، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

ونص اتفاق السلام بين الولايات المتحدة و"طالبان" على إطلاق سراح خمسة آلاف سجين من "طالبان"؛ وذلك في مقابل ألف عنصر من القوات الأفغانية محتجزين لدى الحركة، بحلول 10 مارس الحالي، رغم أن الحكومة الأفغانية لم توقع اتفاق الدوحة.

وفي إطار "بادرة حسن نية"، اقترح الرئيس الأفغاني أشرف غني، إطلاق سراح 1500 سجين من "طالبان"، بمعدل 100 سجين يومياً؛ بهدف البدء بمفاوضات مع الحركة.

وكان يُفترض أن ينطلق الحوار بين حكومة كابل و"طالبان" الثلاثاء الماضي، لكنه أُجِّل عملياً؛ لعدم التوصل إلى اتفاق بين الطرفين بشأن موضوع السجناء.

مكة المكرمة