الحجرف وبن زايد يبحثان مسيرة العمل الخليجي المشترك

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zraqDP

الحجرف التقى بوزير خارجية الإمارات في أبوظبي

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 11-06-2021 الساعة 11:18

ما الذي أكدته الإمارات بخصوص مجلس التعاون؟

حرصها على تعزيز وتنمية مسيرة العمل الخليجي المشترك.

ماذا قال الحجرف عن المجلس؟

تحدث عن ثبات مسيرته ورسوخ كيانه رغم كل التحديات.

بحث الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج نايف فلاح الحجرف، أمس الخميس، مع الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، مسيرة العمل الخليجي المشترك.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية "وام"، إن بن زايد أكد حرص الإمارات "على تعزيز وتنمية مسيرة العمل الخليجي المشترك، وتعميق روابط التعاون والأخوة بين دول المجلس، وبما يسهم في تلبية تطلعات شعوبه في التقدم والرخاء والازدهار".

وأشارت إلى أنه خلال استقبال الوزير الإماراتي للحجرف، بحثا قضايا المنطقة، ومسيرة العمل الخليجي المشترك، في إطار مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وذكرت أن بن زايد أكد تقدير دولة الإمارات للجهود التي يبذلها الحجرف لتعزيز مسيرة العمل الخليجي المشترك.

وكان الأمين العام لمجلس التعاون أكد ثبات مسيرة مجلس التعاون المباركة ورسوخ كيانه رغم كل التحديات.

وشدد على أن أمن دول المجلس "كل لا يتجزأ، وأن مجلس التعاون استطاع أن يثبت مساهماته في تعزيز الأمن والاستقرار والتنمية المستدامة كمرجعية وركيزة أساسية لأمن المنطقة".

جاء ذلك خلال محاضرة ألقاها في كلية الدفاع الوطني بالعاصمة الإمارتية أبوظبي، بحضور عدد من المشاركين والقيادات من قطاعات الدولة المختلفة العسكرية والأمنية والمدنية في الإمارات.

وتحدث عن دور المجلس وإسهاماته في ظل المتغيرات الإقليمية والدولية، "وبقاء المجلس شاهداً على عمق العلاقة والمصير المشترك، رغم ما مرت به المنطقة من تحديات"، مؤكداً "ضرورة الاستمرار في دفع مسيرة العمل الخليجي المشترك، وتسخير القدرات الشاملة، السياسية والاقتصادية والعسكرية، لمواجهة مختلف التحديات".

مكة المكرمة