الجيش اليمني يقتحم أكبر قاعدة عسكرية لمليشيا الحوثي بالمخا

الجيش اليمني والمقاومة الشعبية سيطرا على مدينة المخا بالكامل

الجيش اليمني والمقاومة الشعبية سيطرا على مدينة المخا بالكامل

Linkedin
whatsapp
السبت، 15-04-2017 الساعة 08:05


اقتحم الجيش اليمني، بمساندة التحالف العربي، الجمعة، أكبر قاعدة عسكرية لمليشيا الحوثي وحلفائهم، شرق مدينة المخا بمحافظة تعز غربي اليمن.

وقال مصدر عسكري، لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، التابعة للحكومة الشرعية: إن "الجيش اقتحم البوابة الغربية لمعسكر خالد بن الوليد، وسط معارك شرسة، ويستعد لاقتحام البوابة الشرقية، تمهيداً للوصول إلى وسط المعسكر، الذي يمتد على سلسلة جبلية بطول 2 كم، ويحوي مخابئ وكهوفاً".

وأشار المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، إلى أن "عملية الاقتحام كانت بمساندة نارية من مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية".

وتابع: "مقاتلات التحالف استهدفت بعدة غارات تعزيزات للمليشيا الانقلابية في مفرق المخا، والبوابة الشرقية لمعسكر خالد، ما أسفر عن تدمير 5 سيارات رباعية الدفع تابعة للمليشيا".

اقرأ أيضاً :

"قمة عربية "رقمية" لأول مرة.. هل تفلح بتغيير صورتها لدى الشعوب؟

وكشف المصدر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من المسلحين الحوثيين، وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، بالمعارك والضربات الجوية، دون ذكر رقم بعينه.

ورجّح "سيطرة القوات الحكومية الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، على المعسكر خلال الساعات القادمة".

التقدم العسكري للقوات الحكومية والمقاومة نحو المعسكر ومحيطه سيكون هو الأبرز منذ انطلاق عملية "الرمح الذهبي"، التي بدأتها هذه القوات في 7 يناير/كانون الثاني الماضي، وحققت تقدماً شرق وشمال مديرية المخا، بعد السيطرة على المدينة مركز المديرية، في الـ 23 من الشهر نفسه.

وأودت الحرب الدائرة في اليمن، بسبب انقلاب مليشيا الحوثي وصالح، منذ أكثر من عامين، بحياة قرابة سبعة آلاف شخص، وأصابت ما يزيد عن 35 ألفاً بجراح، كما شردت أكثر من ثلاثة ملايين من أصل نحو 27.4 مليون نسمة، فضلاً عن دمار مادي هائل، وفق الأمم المتحدة، التي حذّرت، الشهر الماضي، من أن ثلث محافظات اليمن بات على شفير المجاعة.

مكة المكرمة