الجيش السعودي يصد هجومين للحوثيين على الشريط الحدودي

عملية صد الهجوم استمرت ساعتين

عملية صد الهجوم استمرت ساعتين

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 04-08-2017 الساعة 08:30


شهد الشريط الحدودي بين السعودية واليمن، الخميس، معارك عنيفة بين مليشيا الحوثي والقوات السعودية، بعدما تمكّنت الأخيرة من إحباط هجومين قبالة منطقتي عسير والخوبة بجازان، جنوب المملكة.

وخلال الأسابيع الماضية، تصاعدت وتيرة القتال بين الجانبين على الشريط الحدودي.

وقالت وسائل إعلام سعودية، إن مروحيات الأباتشي التابعة للتحالف العربي شاركت في معارك الخميس.

وأحبط الجيش السعودي هجوماً كان الحوثيون على وشك تنفيذه ضد نقاط مراقبة عسكرية في منطقة جازان الحدودية مع اليمن، بحسب قناة "العربية" السعودية.

ونقلت القناة عن مصادر عسكرية لم تسمّها، أن القوات السعودية تمكّنت من إحباط هجوم الخوبة داخل قرى حدودية يمنية غير مأهولة بالسكان، تابعة لمحافظة صعدة (شمال غرب اليمن)، استخدمتها المليشيات كمنطقة تجمّع وإسناد لها لتنفيذ الهجوم.

اقرأ أيضاً :

حريق ببرج الشعلة في دبي.. وآخر بالشارقة

وحدد جيش المملكة مواقع الحوثيين من خلال غرفة العمليات المشتركة، قبل أن يتم التعامل معهم عبر راجمات الصواريخ والمدفعيات، وبمساندة من مروحيات الأباتشي التابعة للتحالف.

واستمرت عملية صد الهجوم ساعتين، وأسفرت عن مقتل العشرات من الحوثيين، وتدمير عدد من المركبات العسكرية المحمّلة بالذخائر، بحسب وكالة الأناضول.

وتحدثت وسائل الإعلام السعودية عن صد هجوم آخر للحوثيين قبالة حدود منطقة "ظهران الجنوب" في عسير، جنوبي المملكة.

وانتهى الهجوم بمقتل جميع المسلحين الحوثيين، إضافة لاستشهاد عنصرين من الجيش السعودي؛ هما الرائد محمد سهل العضياني، والرقيب فهد بن عبد الله الذيابي، لكن السلطات السعودية لم تؤكّد هذه المعلومات.

ويشهد الشريط الحدودي تصعيداً كبيراً، حيث كثّف الحوثيون هجماتهم الصاروخية على الأراضي السعودية.

ويواصل طيران التحالف العربي، بقيادة السعودية، شن غارات مكثفة على مليشيا الحوثي - صالح، في المناطق الحدودية.

ومنذ 26 مارس 2015، يشنّ التحالف حرباً على مليشيا الحوثي - صالح، المتهمين بتلقّي دعم عسكري إيراني، والذين يسيطرون بقوة السلاح على محافظات، بينها صنعاء، منذ 21 سبتمبر 2014.

مكة المكرمة