الجيش الإماراتي يطلق تمريناً مشتركاً لجميع وحداته

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/7dvAN8

تشارك في التدريب جميع الوحدات الرئيسة للقوات المسلحة

Linkedin
whatsapp
الأحد، 09-01-2022 الساعة 12:10

 

- ما الأسلحة المشاركة في تمرين "درع الإمارات المشترك"؟

القوات البحرية والبرية والجوية.

- ما الهدف من التمرين العسكري؟

رفع جاهزية القوات المسلحة الإماراتية بجميع وحداتها الرئيسة.

أعلنت وزارة الدفاع الإماراتية عن انطلاق تمرين "درع الإمارات المشترك" بهدف رفع جاهزية القوات المسلحة بجميع وحداتها الرئيسة.

ووفق وكالة الأنباء الإماراتية (وام)، فإن التمرين انطلق أمس السبت، وسيتواصل حتى 14 يناير الجاري، ضمن سلسلة تمارين عملياتية مجدولة لعام 2022.

ونقلت الوكالة عن اللواء الركن صالح محمد بن مجرن العامري، قائد العمليات المشتركة بالجيش الإماراتي، قوله: "إن هذا التمرين ترجمة لما وصلت إليه القوات المسلحة من مستوى متطور لجميع القدرات البرية والبحرية والجوية".

وأضاف: "نحن فخورون بإنجازات الدولة في المجال العسكري على مدى خمسين عاماً بأوقات السلم والحرب، ونراهن على قدراتنا العسكرية التي أصبحت محط أنظار وتقدير العالم".

كما أشار إلى أن تنظيم تمرين "درع الإمارات المشترك يأتي ضمن إطار خطة التدريب والتأهيل لرفع مستوى الجاهزية لوحدات القوات المسلحة للدفاع عن حدود دولة الإمارات براً وبحراً وجواً، من أي أخطار أو تحديات مستقبلية في كل الظروف والأوقات".

وتحل الإمارات في المرتبة الـ2 ضمن تصنيف أقوى الجيوش الخليجية، فيما تأتي في المرتبة الـ36 بالتصنيف العالمي، وتقدَّر الميزانية الدفاعية الإماراتية بأكثر من 23 مليار دولار، وفقاً لإحصائيات موقع "جلوبال فاير باور" المختص بالشأن العسكري لعام 2021.

ويتألف الجيش الإماراتي من 65 ألف جندي، ويمتلك أكثر من 522 طائرة عسكرية متنوعة، ولديه 434 دبابات و8750 عربة عسكرية مدرعة.

كما تمتلك قوة جوية متطورة تتكون من 4500 فرد فعال ومدرَّب، يديرون ترسانة متطورة تضم نحو 540 طائرة، منها 138 طائرة مقاتلة، من بينها 78 طائرة إف-16 أمريكية الصنع، و60 طائرة ميراج 2000 فرنسية الصنع، و60 مروحية هجومية من طراز "أباتشي".

وتضم القوات البحرية الإماراتية نحو 2500 فرد، و14 فرقاطة و10 غواصات و24 قارباً دفاعياً ساحلياً و28 مركبة برمائية وكاسحتي ألغام.