الجيش الأمريكي: السعودية تريد إنهاء حرب اليمن عبر التفاوض

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZjkEwq

قائد القيادة الأمريكية الوسطى الجنرال كينيث ماكينزي

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 26-06-2020 الساعة 16:52

قال قائد القيادة الوسطى الأمريكية، الجنرال كينيث ماكينزي، الجمعة، إن السعودية تسعى بصدق إلى حل عن طريق التفاوض ينهي الصراع في اليمن، في وقت تعثرت فيه مفاوضات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة بين الحوثيين والحكومة الشرعية من أجل وقف الحرب الدائرة منذ أكثر من 5 أعوام.

وأضاف ماكينزي، في سلسلة تغريدات، أن تقييمه المبني على مشاورات مع المسؤولين العسكريين السعوديين يفيد بأن الرياض تسعى إلى حل تفاوضي لإنهاء النزاع في اليمن، والدخول في مفاوضات بحسن نية لوضع نهاية للأزمة.

وتابع المسؤول الأمريكي، الذي يقود القيادة العسكرية الوسطى منذ مارس 2019: "لسوء الحظ هناك طرف ثالث في هذه المفاوضات هو إيران، ولا مصلحة لها في إنهاء حرب اليمن".

ومنذ العام 2015، تقود السعودية تحالفاً عسكرياً لدعم الشرعية ومواجهة تمدد الحوثيين الذين سيطروا على مقاليد السلطة في صنعاء بقوة السلاح (في سبتمبر 2014)، إلا أنها فشلت في إعادة الرئيس عبد ربه منصور هادي، سيطرته على مقاليد حكم البلاد.

وأدى تدخل التحالف بقيادة السعودية إلى تفاقم الأزمة السياسية والإنسانية في اليمن، لتصبح أسوأ أزمة إنسانية في العالم، كما أن قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، ثاني أكبر شريك في التحالف، طردت قبل أشهر قوات الحكومة الشرعية من العاصمة المؤقتة عدن، ومؤخراً من جزيرة سقطرى.

وتعرضت مدن ومنشآت سعودية هامة للقصف أكثر من مرة على يد الحوثيين، الذين يقصفون مناطق المملكة بصواريخ باليستية تقول تقارير أممية إنها إيرانية الصنع، فضلاً عن أنها تخوض مواجهات متقطعة مع الحوثيين على حدّها الجنوبي.

مكة المكرمة