الجزائر تعلن قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/oz8m82

وزير الخارجية الجزائري رمضان لعمامرة أعلن قطع العلاقات اليوم الثلاثاء

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 24-08-2021 الساعة 20:25

وقت التحديث:

الثلاثاء، 24-08-2021 الساعة 22:59

متى أعلنت الجزائر قطع العلاقات مع المغرب؟

وزير الخارجية الجزائري أعلن القرار اليوم، وذلك بعد شهور من تصاعد التوتر بين البلدين.

لماذا توترت العلاقات بين البلدين؟

العلاقات متوترة منذ عقود، بسبب دعم الجزائر لجبهة البوليساريو في خلافها مع المغرب بشأن إقليم الصحراء، لكنها توترت بشدة منذ اعتراف واشنطن بسيادة المغرب على الصحراء.

أعلن وزير خارجية الجزائر، رمطان لعمامرة، اليوم الثلاثاء، قطع علاقات بلاده الدبلوماسية مع المغرب اعتباراً من اليوم، متهماً الرباط بـ"اتخاذ إجراءات معادية".

وقال لعمامرة في مؤتمر صحفي، إنَّ "قطع العلاقات مع المغرب لا يعني تضرر مواطني البلدين، والقنصليات ستمارس دورها المعتاد".

ونقل موقع "روسيا اليوم"، عن لعمامرة قوله: "لقد ثبت تاريخياً أن المغرب لم يتوقف عن القيام بأعمال غير ودية وعدائية ضد الجزائر".

وأضاف في حديثه مع الصحفيين، أن الأجهزة الأمنية والإعلامية المغربية "تشن حرباً ضد الجزائر بخلق إشاعات"، لافتاً إلى أن "التحقيقات الأمنية كشفت تعرُّض مواطنين ومسؤولين جزائريين للتجسس ببرنامج بيغاسوس الإسرائيلي"، حيث وجهت سابقاً أصابع الاتهام للمملكة المغربية في هذه القضية.

وندد لعمامرة أيضاً بـ"الانحراف الدبلوماسي المغربي في الأمم المتحدة"، بدعم "ما يسمى استقلال شعب القبائل".

وتصاعدت التوترات بين الجارتين منذ إعلان إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، الاعتراف بمغربية الصحراء بعد توقيع المغرب اتفاقاً لتطبيع العلاقات مع "إسرائيل" نهاية العام الماضي.

وقبل الاعتراف الأمريكي، كانت الرباط تقترح حكماً ذاتياً موسعاً في إقليم الصحراء تحت سيادتها، بينما تدعو "البوليساريو" إلى استفتاء لتقر‎ير المصير، وهو طرح تدعمه الجزائر التي تستضيف لاجئين من الإقليم.

واتهمت الحكومة المغربية الجزائر بدعم جبهة البوليساريو، التي تنازع على ملكية إقليم الصحراء، فيما خرجت مطالبات جزائرية بسحب السفير من المغرب منتصف يوليو الماضي.

ومنذ عقود، تشهد العلاقات بين البلدين توتراً مستمراً على خلفية ملفي الحدود البرية المغلقة منذ عام 1994، وإقليم الصحراء المتنازع عليه بين الرباط وجبهة "البوليساريو"، المدعومة من الجزائر.

وتبادل البلدان فرض تأشيرة دخول، حيث بدأت الرباط ذلك عام 1994، وردَّت الجزائر بالمثل وقررت إغلاق الحدود، بعد اتهامها بالوقوف وراء تفجير إرهابي استهدف فندقاً بمدينة مراكش جنوبي المغرب.

مكة المكرمة