الثانية من نوعها.. مناورات جوية سعودية - يونانية وشيكة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/1XvoqW

مناورات جديدة بين القوات الجوية السعودية ونظيرتها اليونانية

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 24-05-2021 الساعة 22:40
- متى ستنفذ المناورات الجوية السعودية - اليونانية؟

خلال الشهر الجاري.

- متى أجريت المناورات السابقة بين الطرفين في اليونان؟

منتصف مارس الماضي، واستمرت 10 أيام كاملة.

أعلنت وزارة الدفاع السعودية، الاثنين، اكتمال وصول القوات اليونانية للمشاركة في مناورات جوية هي الثانية من نوعها، في إطار التعاون العسكري بين البلدين.

وذكرت "الدفاع السعودية"، في بيان رسمي، أن "مجموعة القوات الجوية اليونانية وصلت إلى قاعدة الملك فيصل الجوية بالقطاع الشمالي"، التي تقع على بعد 3 كيلومترات عن مدينة تبوك.

وتعد القاعدة مقراً لكلية الملك فيصل الجوية، وهي الكلية العسكرية الجوية الرئيسة في المملكة، والتي تخرّج سنوياً ضباط القوات الجوية السعودية في مختلف التخصصات كطيارين وفنيي طائرات ومراقبين جويين.

وأشار بيان الوزارة السعودية إلى أن المناورات المرتقبة تحمل اسم "تمرين عين الصقر 2"، ومن المقرر أن تُجرى خلال الشهر الحالي.

ونقل البيان عن قائد التمرين اللواء الطيار الركن ناصر القحطاني قوله إن التمرين يأتي في إطار التعاون العسكري بين الجانبين، مبيناً أنه ينفذ وفق أعلى المعايير التدريبية وكذلك الإجراءات الاحترازية الوقائية من وباء كورونا.

وأوضح "القحطاني" أن التمرين يهدف إلى "صقل وتطوير مهارات الأطقم الجوية والفنية للقوات الجوية المشاركة"، ‏إضافة إلى "تبادل الخبرات العسكرية في مجال تنفيذ وتخطيط العمليات الجوية ورفع مستوى الجاهزية القتالي".

وفي 26 مارس الماضي اختتمت مناورات جوية بين القوات السعودية ونظيرتها اليونانية، استمرت على مدى 10 أيام، في قاعدة "سودا" الجوية باليونان، وأثارت امتعاضاً تركياً.

وشاركت في مناورات "عين الصقر 1" المكثفة، بسماء البحر الأبيض المتوسط، طائرات القوات الجوية السعودية "F-15C"، وطائرات القوات الجوية اليونانية "F-16"، و"ميراج-2000"، و"فانتوم F-4"، حيث نُفذ بها عدد من الطلعات الجوية التدريبية التي اشتملت على سيناريوهات متعددة.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أبدى امتعاضه من التمرين الأول، وقال في تصريحات صحفية إنه يعتزم مناقشة الأمر مع "المعنيين السعوديين".

وكان أردوغان قد أكد أن العلاقات الاستراتيجية بين بلاده ودول الخليج ستعود إلى ما كانت عليه قريباً، وبالفعل بدأت مؤخراً ملامح تقارب بين أنقرة والرياض كان أبرزها زيارة وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إلى العاصمة السعودية.

مكة المكرمة