"التحالف" يجدد قصف مواقع وأسلحة للحوثيين بصنعاء

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/jY1v7m

سمع دوي انفجارات عقب الهجوم الجوي

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 22-03-2021 الساعة 08:45

أين وقعت الهجمات الجوية؟

على معسكري النهدين والصيانة بصنعاء.

ما الذي نتج عن الهجوم؟

انفجارات متتالية.

جدد التحالف العربي، مساء أمس الأحد، شن غاراته الجوية على مواقع تابعة لمليشيا الحوثي في العاصمة اليمنية صنعاء.

وقال سكان وشهود عيان لـ"الخليج أونلاين" إن التحالف نفذ 4 غارات في وقتٍ متأخر من مساء أمس على معسكر النهدين التابع للحرس الجمهوري في المجمع الرئاسي جنوبي العاصمة​.

وأشاروا إلى أن "التحالف استهدف أيضاً بغارة جوية معسكر سلاح الصيانة في منطقة النهضة شمالي صنعاء".

وسمع دوي انفجارات متتالية في المكان المستهدف، على ما يبدو أنه مخزن سلاح أو مصانع لتصنيع الطائرات المسيرة.

وعقب الغارات نشر التحالف الذي تقوده السعودية مقطع فيديو يظهر استهداف معسكر سلاح الصيانة في العاصمة صنعاء الذي يستخدمه الحوثيون لتجميع الصواريخ الباليستية وتفخيخ الطائرات بدون طيار، وفقاً للتحالف.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس" عن التحالف أن "عملية الاستهداف تهدف لتحييد وتدمير مصادر الهجوم الوشيك وحماية المدنيين من الهجمات العدائية"، وأن "عمليات التحالف تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية".

ونشر التحالف أيضاً مقطعي فيديو "للعملية الجارية في مأرب لدعم الجيش الوطني"، أعادت وكالة الأنباء السعودية نشرهما.

وأمس أيضاً أعلن التحالف العربي تدمير منظومة دفاع جوي لجماعة الحوثي، تضم خبراء أجانب، في محافظة مأرب شرقي اليمن.

وكان تحالف دعم الشرعية في اليمن أعلن، في 7 مارس الجاري، بدء تنفيذ عملية عسكرية نوعية بضربات جوية ضد الحوثيين.

وأوضح "التحالف"، في بيان له، أن "العملية العسكرية تستهدف القدرات الحوثية بصنعاء وعدداً من المحافظات اليمنية".

وفي المقابل صعّدت مليشيا الحوثي، منذ فبراير الماضي، عملياتها ضد السعودية من خلال الطائرات المسيّرة والمقذوفات والصواريخ الباليستية.

وجاء تصعيد الحوثيين مؤخراً تزامناً مع إعلان الولايات المتحدة رفع المليشيا من قائمة الإرهاب، بعدما كانت قد أُدرجت في 19 يناير الماضي، وإنهاء دعمها للتحالف في اليمن.

وللعام السادس يشهد اليمن حرباً بين القوات الحكومية المدعومة من "التحالف"، منذ مارس 2015، والحوثيين المدعومين إيرانياً، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر 2014.

مكة المكرمة