"التحالف": مقتل 390 مقاتلاً حوثياً في شبوة ومأرب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/VbkPVJ

يواصل التحالف تنفيذ عمليات تستهدف الحوثيين

Linkedin
whatsapp
الخميس، 06-01-2022 الساعة 21:05

ماذا جرى في شبوة؟

نفذ التحالف 35 عملية دمر فيها 25 آلية عسكرية وقتل 240 عنصراً حوثياً.

ماذا جرى في مأرب؟

نفذ التحالف 28 عملية دمر فيها 19 آلية عسكرية وقتل 150 عنصراً حوثياً.

أعلن التحالف العربي الذي تقوده السعودية لمواجهة مليشيا الحوثي في اليمن، اليوم الخميس، مقتل 390 من مسلحي المليشيا، في عمليات لقوات التحالف بمحافظتي شبوة ومأرب الغنيتين بالنفط جنوب وشمال شرقي اليمن.

وحسب ما نقله تلفزيون "الإخبارية" الرسمي السعودي، قال التحالف إنه "نفذ 35 عملية استهداف ضد مليشيا الحوثي في شبوة، أسفرت عن تدمير 25 آلية عسكرية ومقتل 240 عنصراً إرهابياً خلال 24 ساعة".

وأضاف التحالف أنه جرى "تنفيذ 28 عملية استهداف ضد مليشيا الحوثي في مأرب، وتدمير 19 آلية عسكرية ومقتل 150 عنصراً إرهابياً خلال 24 ساعة".

بدورها ذكرت قناة "العربية" أن "ألوية العمالقة سيطرت على مفرق الدهولي بوابة بيحان العلياء في شبوة، فيما تخوض المقاومة معارك عنيفة مع المليشيات بمختلف أنواع الأسلحة".

وأضافت أن قوات الجيش اليمني، مسنودة بالمقاومة الشعبية ورجال القبائل في مأرب، تمكنت من تحرير عدة مواقع استراتيجية جنوب المحافظة وغربها.

كما شن الجيش اليمني عملية هجومية نوعية في جبهة الكسارة غرب مأرب، تمكن خلالها من استعادة السيطرة على عدة مناطق أبرزها مواقع في ملبودة وحمة الذئاب.

وحقق الجيش اليمني خلال الأيام الماضية تقدماً ملموساً في محافظتي مأرب وشبوة على السواء.

أتى ذلك بعد أن استهدفت المليشيات مدينة مأرب المكتظة بالنازحين، بالصواريخ الباليستية، ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى.

ومنذ مطلع العام الماضي 2021، كثف الحوثيون استهداف مأرب، مستخدمين كذلك الطائرات المسيرة، ما أدى إلى مقتل وإصابة المئات من المدنيين، على الرغم من التحذيرات الدولية ودعوة الأمم المتحدة إلى وقف الهجمات التي تهدد حياة ملايين اللاجئين في المحافظة الغنية بالنفط.

يُذكر أن اليمن يشهد منذ نحو 7 أعوام حرباً مستمرة بين القوات الموالية للحكومة الشرعية المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر 2014.