"التحالف" في اليمن يفرج عن سفينة نفط محتجزة للحوثيين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zrp1kA

السفينة محملة بالديزل لأحد مصانع القطاع الخاص

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 30-04-2021 الساعة 11:10
- كم سفينة نفط يحتجز تحالف دعم الشرعية؟

5 سفن وفق الحوثيين.

- ماذا تشترط الحكومة اليمنية بخصوص السفن؟

إيداع جميع إيرادات السفن الداخلة إلى ميناء الحديدة، في حساب لا يخضع لسيطرة الحوثيين.

أعلنت مليشيا الحوثي اليمنية المدعومة من إيران إفراج تحالف دعم الشرعية الذي تقوده السعودية باليمن عن سفينة نفطية محتجزة.

ونقلت وكالة الأنباء الإخبارية "سبأ"، التابعة للمليشيا، عن عصام المتوكل، المتحدث الرسمي لشركة النفط اليمنية الخاضعة لسيطرة الحوثيين، الخميس، قوله: إن "تحالف العدوان (التحالف العربي) أفرج عن سفينة نفطية محملة بالديزل تابعة لأحد مصانع القطاع الخاص".

وأضاف أن "سفن الاستهلاك العام التي تحمل طابعاً إنسانياً وتخص أبناء الشعب اليمني ما تزال محتجزة رغم حصولها على تصاريح أممية".

وأكّدت مليشيا الحوثيين أن التحالف يواصل، حتى يوم الخميس (29 أبريل 2021)، احتجاز خمس سفن نفطية.

وتعاني المناطق الخاضعة للحوثيين من حين لآخر شحاً كبيراً في الوقود، فيما تتهم الجماعة كلاً من تحالف دعم الشرعية والحكومة اليمنية باحتجاز السفن النفطية ومنع دخولها إلى ميناء الحديدة غربي البلاد.

وتشترط الحكومة اليمنية إيداع جميع إيرادات السفن الداخلة إلى ميناء الحديدة في حساب لا يخضع لسيطرة الحوثيين واستخدامها في تسليم رواتب الموظفين بعموم اليمن.

وتقود السعودية، منذ 26 مارس 2015، تحالفاً عسكرياً دعماً للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في اليمن، سيطر عليها الحوثيون أواخر 2014.

وصعّد الحوثيون خلال الشهور الأخيرة من هجماتهم على مناطق سعودية حيوية، ورفضوا مبادرة طرحتها الرياض، الشهر الماضي، لوقف القتال، رغم المطالبات الدولية المستمرة بالجلوس لطاولة المفاوضات.

ويشهد اليمن حرباً مستمرة أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص، وبات 80% من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

مكة المكرمة