التحالف العربي: "الانتقالي" يعطل عمل خفر السواحل باليمن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/1z4ARb

خفر السواحل اليمني

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 18-05-2020 الساعة 11:05

- ما سبب الاتهام؟

على أثر تعرض ناقلة بريطانية لهجوم مسلح بخليج عدن.

- لماذا لا يتعاون المجلس الانتقالي؟

زادت حدة الخلاف عقب إعلان المجلس الانتقالي، في 26 أبريل الماضي، حكماً ذاتياً، وهو ما قوبل برفض محلي وعربي ودولي.

اتهم "تحالف دعم الشرعية" في اليمن، مساء الأحد، المجلس الانتقالي الجنوبي بعدم التجاوب بشأن استمرار عمل خفر السواحل اليمنية.

جاء ذلك في تصريح لمصدر مسؤول في التحالف نشرته قناة الإخبارية السعودية الرسمية، عقب ساعات من هجوم قراصنة على سفينة بريطانية قبالة سواحل اليمن الجنوبية.

وقال المصدر الذي لم تسمه القناة: إن "المجلس الانتقالي الجنوبي يمنع قوات خفر السواحل اليمنية من أداء مهامها العملياتية".

وأضاف: "المجلس الانتقالي لم يتجاوب معنا بشأن استمرار عمل قوات خفر السواحل اليمنية".

وتابع: "التهديد البحري بخليج عدن قائم، وعلى كافة الأطراف تحمل مسؤولياتها"، دون تفاصيل.

ولم يصدر على الفور أي تعليق من قبل المجلس الانتقالي الجنوبي حول هذه التصريحات.

وفي وقت سابق الأحد، أعلن مركز عمليات التجارة البحرية في بريطانيا (UKMTO) تعرض سفينة لهجوم قبالة سواحل اليمن الجنوبية.

وذكرت وكالة "رويترز" أن الهجوم تسبب بأضرار طفيفة في برج القيادة بالسفينة، دون إصابات بين أفراد الطاقم.

من جهته وصف وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، في سلسلة تغريدات عبر حسابه بـ"تويتر"، الهجوم بأنه "إرهابي"، دون أن يسمي جهة بعينها.

ويشهد عدد من محافظات الجنوب اليمني توتراً زادت حدته عقب إعلان المجلس المدعوم إماراتياً، في 26 أبريل الماضي، حكماً ذاتياً، وهو ما قوبل برفض محلي وعربي ودولي.

ووقعت الحكومة و"الانتقالي" اتفاقاً بالرياض، في 5 نوفمبر الماضي، لكنه لم يفلح في معالجة الأوضاع بالجنوب، الذي يطالب المجلس بانفصاله عن شمالي اليمن.

مكة المكرمة