البيت الأبيض والكونغرس.. سيطرة ديمقراطية لأول مرة منذ 10 أعوام

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/pmP2QY

تمنح الأغلبية الجديدة بايدن ميزة نسبية

Linkedin
whatsapp
الخميس، 21-01-2021 الساعة 11:18

متى أدى بايدن اليمين الدستورية؟

يوم الأربعاء في حفل تنصيبه قرب الكونغرس.

كم صوتاً تحتاج القرارات للمرور بمجلس الشيوخ؟

60 صوتاً من أصل 100.

تمكن الحزب الديمقراطي من السيطرة على مجلس الشيوخ الأمريكي بعد تأدية 3 أعضاء جدد من الديمقراطيين اليمين الدستورية، ما سمح لحزب الرئيس المنتخب جو بايدن بحصد الأغلبية في الكونغرس بمجلسيه، بالإضافة للبيت الأبيض لأول مرة منذ 10 أعوام.

وأدى الديمقراطيون رافائيل وارنوك وجون أوسوف من جورجيا، وأليكس باديلا من كاليفورنيا، اليمين الدستورية في مجلس الشيوخ، بعد ساعات من أداء الرئيس بايدن اليمين الدستورية، بحسب وكالة "رويترز".

وحقق وارنوك وأوسوف انتصارين مفاجئين في جولة إعادة الانتخابات في الخامس من يناير، لينقسم مجلس الشيوخ إلى 50 مقعداً للجمهوريين، و50 مقعداً للديمقراطيين، لكن نائبة الرئيس كاملا هاريس، باتت صاحبة الصوت الحاسم في أي تعادل بين الجمهوريين والديمقراطيين.

وجرى اختيار باديلا (أول سناتورة من أصل لاتيني عن ولاية كاليفورنيا) لتشغل مقعد هاريس في مجلس الشيوخ بعد استقالتها، يوم الاثنين، لتؤدي اليمين نائبة للرئيس، يوم الأربعاء.

ويمنح الديمقراطيون الثلاثة بايدن ميزة نسبية، وهو يسعى لانتهاج سياسات تشمل حزمة إنقاذ جديدة لمكافحة جائحة فيروس كورونا وسط مواجهة انقسامات سياسية عميقة.

ويجعل الترتيب الجديد السناتور الديمقراطي تشاك شومر زعيماً للأغلبية، ليصبح الجمهوري ميتش ماكونيل زعيماً للأقلية.

ويجري شومر وماكونيل محادثات حول اتفاق محتمل لتقاسم سلطة تسيير الإجراءات اليومية لمجلس الشيوخ على غرار ما تم التوصل إليه قبل 20 عاماً.

ويفضل الرجلان إبرام مثل هذا الاتفاق، لكن ماكونيل طلب الحفاظ على القواعد التي تتطلب أغلبية ساحقة من 60 صوتاً لإقرار معظم التشريعات.

وأدى تغيير السيطرة على مجلس الشيوخ إلى تعقيد الجهود التي تأخرت بالفعل لتأكيد مرشحي بايدن للمناصب الوزارية.

ففي السنوات الماضية، تم تأكيد بعض مرشحي الأمن القومي على الأقل في يوم التنصيب، لكن لا يبدو أن هناك استعداداً للتصويت في مجلس الشيوخ يوم الأربعاء.

وعقدت جلسات الاستماع الأولى للجنة بشأن 5 من مرشحي بايدن للمناصب الوزارية في اليوم السابق فحسب.

وأدى بايدن اليمين رئيساً للولايات المتحدة، الأربعاء، متعهداً بإنهاء "حرب غير متحضرة"، ليتولى السلطة في بلد يعاني انقسامات سياسية عميقة، واقتصاد في أزمة، وجائحة فيروس كورونا التي أودت بحياة 400 ألف في أمريكا.

مكة المكرمة