البنتاغون: نقدم خيارات لترامب للرد على إيران والقرار بيده

هوفمان: هدفنا تجنب النزاع العسكري مع إيران
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6zADPx

البنتاغون قال إن هدفه يكمن بعودة إيران لطاولة المفاوضات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 19-09-2019 الساعة 19:58

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، اليوم الخميس، أن مدى السلاح المستخدم في الهجوم على منشآت أرامكو النفطية بالسعودية وطبيعته "لا ينسجمان مع ممارسات الحوثيين السابقة"، مشيرة إلى أن المؤشرات تحوم حول مسؤولية إيران عن الهجوم.

وقال مساعد وزير الدفاع الأمريكي، جوناثان هوفمان، خلال مؤتمر صحفي له في واشنطن إن "المؤشرات الحالية تفيد بأن إيران مسؤولة بشكل ما عن الهجمات التي ضربت حقول النفط السعودية، فجر السبت (14 سبتمبر الجاري).

وحول الخطوة المقبلة، أشار "هوفمان" إلى أننا "نقدم الخيارات للرئيس، وهو الذي يقرر في نهاية المطاف ما نقوم به"، مشددة في الوقت ذاته على أن "هدفنا تجنب النزاع العسكري مع إيران والعودة إلى طاولة المفاوضات".

ومن وجهة نظر الوزارة الأمريكية، تُشكل هجمات أرامكو "تصعيداً كبيراً"، مطالبة في الوقت ذاته بـ"عودة الأطراف المعنية إلى المسار الدبلوماسي".

ولفت هوفمان إلى أن العمل متواصل مع السعوديين، في الوقت الذي يقومون فيه بـ"تقييم مصدر الهجوم والمسؤولية عنه".

كما كشف "البنتاغون" عن أن القيادة الوسطى الأمريكية تبحث مع السعودية "وسائل للحيلولة دون وقوع هجمات مماثلة"، مؤكدة أن "لدينا القوة الكافية في الشرق الأوسط لحماية قواتنا وردع أي هجوم ضدها".

وأسفرت الهجمات التي ضربت منشأتي "بقيق" و"هجرة خريص" عن توقف نصف إنتاج المملكة من النفط، ما أحدث زلزالاً في الأسواق العالمية، تمثل بصعود أسعار النفط بنسبة وصلت إلى 20%، لأول مرة منذ حرب الخليج عام 1991.

وتبنت جماعة الحوثي الهجوم على منشأتي أرامكو، وقالت إن الهجوم "نُفذ بواسطة 10 طائرات مسيرة، وإن الاستهداف كان مباشراً ودقيقاً، وجاء بعد عملية استخبارية دقيقة ورصد مسبق"، وتعاون مع من وصفتهم بـ"الشرفاء".

في الجهة المقابلة قالت واشنطن -في أكثر من مناسبة- إن الهجوم لم يأتِ من اليمن، بل من إيران أو العراق، وإنه "ربما استهدف بصواريخ كروز وطائرات أيضاً"، كما حمّل وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إيران مسؤولية الهجمات.

وفي الأشهر الأخيرة كثف الحوثيون من إطلاق صواريخ عبر الحدود مع السعودية، وشنوا هجمات بواسطة طائرات مسيرة، مستهدفين قواعد عسكرية جوية ومطارات سعودية ومنشآت أخرى، مؤكدين أن ذلك يأتي رداً على غارات التحالف في المناطق الخاضعة لسيطرة الجماعة باليمن.

مكة المكرمة