"البنتاغون" تكشف خطة استهداف البغدادي ومكان دفنه

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mNM9Ma

دفن رفات البغدادي في البحر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 31-10-2019 الساعة 08:47

كشف قائد القيادة المركزية الأمريكية، كينيث ماكنزي، عن تفاصيل خطة لاعتقال زعيم تنظيم "داعش" أبي بكر البغدادي أو قتله، مؤكداً أنه دفن في عرض البحر.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي بمقر قيادة وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) في مدينة أرلينغتون في ولاية فرجينيا، أمس الأربعاء، لكشف تفاصيل خطة استهداف البغدادي في مخبأه بمدينة إدلب شمال شرق سوريا، وفق إعلام أمريكي.

كما استعرض خلال المؤتمر صور ومقاطع فيديو للعملية الأمريكية التي أدت إلى مقتل البغدادي، والغارة التي استهدفت منزله شمال سوريا ودمرت المبنى بالكامل.

وأوضح الجنرال ماكنزي أنه بعد ورود معلومات عن مكان البغدادي أعددنا خطة لاعتقاله أو قتله، مبيناً أن "خطة استهداف البغدادي تضمنت 3 مراحل، وكانت الأولوية تتمثل في تفادي وقوع ضحايا مدنيين، حيث استخدمت طائرات بدون طيار لتحديد موقعه".

ولفت القائد الأمريكي إلى أن القوات التي شاركت في العملية طالبت من في المجمع السكني المستهدف بالاستسلام، إلا أن البغدادي لجأ إلى نفق رفقة 3 أطفال، مشيراً إلى أن المجمع السكني للبغدادي كان يضم أطفالاً، وعملية الاستهداف أسفرت عن مقتل 6 من عناصر تنظيم الدولة.

في الوقت ذاته، أكد ماكنزي أنه تم دفن رفات "البغدادي" في البحر خلال 24 ساعة من مقتله، متوقعاً أن ينفذ عناصر "داعش عمليات انتقامية إرهابية لمقتل زعيمهم".

وشدد على أن التنظيم لن يتمكن من السيطرة على أي حقول نفطية في سوريا.

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت عملية "نبع السلام" التي شنتها تركيا شمالي سوريا للقضاء على الوحدات الكردية قد تسببت في تأخير تنفيذ عملية استهداف البغدادي أم لا، قال ماكنزي: "بالتأكيد لا".

وأضاف قائلاً: "لقد حددنا توقيت العملية وفقاً لعدة عوامل؛ مثل ظروف الأجواء المناخية، والدقة، وغيرها، ولقد كان من الأنسب استخدام القواعد العسكرية هنالك، لكن الجيش الأمريكي لديه المقدرة على حل أموره في أي مكان بالعالم حتى ولو كان بعيداً".

وتابع: "لذلك فإنها (عملية نبع السلام) لم تكن عاملاً في التأخير، كل ما في الأمر أننا اخترنا التوقيت المناسب".

والأحد الماضي، أعلن ترامب مقتل البغدادي في عملية خاصة نفذتها قوات بلاده فجراً، شمال غربي سوريا، وبالتنسيق مع تركيا وروسيا والعراق.

وقال ترامب: إن "البغدادي قُتل بعد تفجير سترته الناسفة إثر محاصرته من قبل القوات الأمريكية في نفق مسدود، وإنه كان يبكي ويصرخ".

مكة المكرمة