البحرين: نعمل على الترتيبات الفنية لسلامة الطيران في الخليج

مع "إيكاو"
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zrqEz8

سبق أن أعلنت عن استعدادها للعمل على تمكين قطر من السيطرة على مجالها الجوي

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 16-07-2021 الساعة 09:39

ما سبب التصريحات البحرينية؟

على خلفية موافقة الإيكاو على مقترح قطري بانسحابها من إسناد مهمة تقديم خدمات الملاحة الجوية للبحرين.

بماذا علقت البحرين على ذلك؟

أهمية بناء توافق بين دول مجلس التعاون الخليجي المعنية قبل أي تعديل لخطط الملاحة الجوية.

أعلنت البحرين، أمس الخميس، أنها تعمل مع منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) على إدخال الترتيبات الفنية اللازمة لضمان سلامة الحركة الجوية الدولية في منطقة الخليج.

ونقلت وكالة أنباء البحرين "بنا" عن وزير المواصلات والاتصالات البحريني، كمال بن أحمد محمد، تأكيده أهمية بناء توافق بين دول مجلس التعاون الخليجي المعنية قبل أي تعديل لخطط الملاحة الجوية الإقليمية، وبالتنسيق الوثيق مع المنظمة الدولية للطيران المدني، حسب قوله.

وأضاف أن "أمن وسلامة الطيران وانسيابية الحركة الجوية أولوية أساسية لدى مملكة البحرين".

وكان مجلس منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) وافق من حيث المبدأ على مقترح تقدمت به دولة قطر لإنشاء إقليم الدوحة لمعلومات الطيران (FIR)، وإقليم الدوحة للبحث والإنقاذ (SRR)، وذلك لتعزيز السلامة والكفاءة في المجال الجوي الإقليمي.

وتضمن مقترح قطر عزمها على الانسحاب من الترتيب الحالي الذي أسندت بموجبه إلى مملكة البحرين مهمة تقديم خدمات الملاحة الجوية فوق أراضيها الخاضعة لسيادتها بموجب اتفاقية شيكاغو، وفقاً لبيان نُشر على الموقع الإلكتروني الرسمي لوزارة المواصلات والاتصالات.

وبناء على المقترح سوف تستبدل قطر خدمات المعلومات والسلامة الجوية التي تقدمها حالياً البحرين بأخرى سوف تقدمها الدوحة في المجال الخاضع لسيادتها.

وتهدف قطر من خلال المقترح إلى دعم تطوير عمليات نقل جوي آمنة ومستدامة في المنطقة.

وكانت البحرين أعربت، في يونيو الماضي، عن استعدادها للعمل على تمكين قطر من السيطرة على مجالها الجوي.

يشار إلى أن البحرين وبقية دول المقاطعة منعت الطيران القطري من استخدام مجالها الجوي خلال الأزمة الخليجية التي امتدت 3 سنوات ونصفاً، وهو ما ألحق أضراراً مادية بالدوحة.

وخلال قمة عُقدت في العلا بالسعودية في يناير الماضي، اتفقت السعودية والإمارات والبحرين ومصر على إعادة العلاقات الدبلوماسية وروابط التجارة والسفر مع الدوحة، بعد أن قطعتها الدول الأربع عام 2017 بسبب اتهامات لقطر بدعم الإرهاب، وهي ما تنفيه الدوحة.

مكة المكرمة