البحرين تنفي صحة ما ورد في تقرير لـ"الجزيرة" يتعلق بسجن "جو"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ekz718

عدة احتجاجات شهدتها البحرين تطالب بالإفراج عن سجناء

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 21-06-2021 الساعة 12:13

- ماذا قالت البحرين عن تقرير قناة الجزيرة؟

كلام مرسل يفتقد السند القانوني والأدلة المادية.

- ماذا قالت البحرين عن المحكومين في سجن "جو"؟

قضاياهم جنائية وإرهابية، وليست قضايا سياسية.

نفت وزارة الداخلية البحرينية صحة ما ورد في تقرير بثته قناة "الجزيرة" القطرية، يتعلق بوضع السجناء داخل سجن "جو".

وقالت الوزارة في بيان لها، الأحد، إن ما جاء في البرنامج الذي بثته قناة "الجزيرة" القطرية، "كلام مرسل يفتقد السند القانوني والأدلة المادية".

وأوضحت أن "قضايا المحكومين الذين يقضون عقوباتهم بمركز الإصلاح والتأهيل في (سجن) جو جنائية وإرهابية، وليست قضايا سياسية".

وأشارت إلى أن المحكومين "خضعوا لمحاكمات عادلة، واستنفدوا مراحل التقاضي ودرجاته، بحضور ممثلين عن منظمات المجتمع المدني في الداخل والخارج، في إطار الحرص على إرساء قواعد العدالة الجنائية".

واتهمت الوزارة قناة الجزيرة بـ"التمادي" في "ممارسة النهج التحريضي ضد مملكة البحرين، ومحاولة تجاوز ما حققته من منجزات".

ولفتت وزارة الداخلية إلى أنها "ماضية في إنفاذ القانون والعمل على تعزيز حقوق الإنسان، حيث خطت البحرين إلى ما هو أبعد من الالتزام بمبادئها، إلى تعزيز ثقافة حقوق الإنسان في العمل الشرطي، وهذا ما لزم تأكيده في إطار حرص وزارة الداخلية على تعزيز مبدأ الشفافية والتواصل مع الرأي العام وتوضيح الحقائق".

وهذه ليست المرة الأولى التي تكذب فيها الداخلية البحرينية قناة الجزيرة، وتتهمها بالتحريض، ففي شهري أبريل ومايو الماضيين، نشرت الداخلية البحرينية بيانين متشابهين على خلفية تناول قناة "الجزيرة" أوضاع السجون بالبحرين.

وسبق أن رحبت قناة الجزيرة بإجراء أي مسؤول بحريني مداخلة يقدم من خلالها معلومات أو رأياً أو أدلة تتعلق بالقضايا المتعلقة بحقوق الإنسان في مملكة البحرين.

وتواجه البحرين ضغوطاً من قِبل منظمات حقوقية دولية بشأن ما تصفها تلك المنظمات بـ"الانتهاكات" التي يتعرض لها السجناء في المملكة، حيث تشير إلى أن مئات من المعارضين السياسيين والناشطين والصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان يقبعون في السجن منذ سنوات.

مكة المكرمة