الانتخابات التكميلية في الكويت.. الوسمي يفاجئ الجميع والكلمة لـ"العوازم"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/B3Redm

الانتخابات التكميلية ستعقد في الدائرة الخامسة بالكويت

Linkedin
whatsapp
الأحد، 25-04-2021 الساعة 18:40

ما هي مناسبة إجراء الانتخابات التكميلية؟

شطب عضوية بدر الداهوم.

متى موعد إجراء الانتخابات التكميلية في الكويت؟

الثاني والعشرين من مايو 2021.

بعد إسقاط المحكمة الدستورية في الكويت عضوية النائب في مجلس الأمة، بدر الداهوم، تستعد دائرته الانتخابية لانتخاب عضو جديد ضمن الانتخابات التكميلية، وسط منافسة من عدد من الشخصيات السياسية البارزة، وأبناء القبائل.

وجاء الإعلان عن الانتخابات التكميلية بعد تأكيد خلو مقعد الداهوم بناء على قرار المحكمة الدستورية الذي صدر في الطعون الانتخابية التي كانت مقامة وقت الانتخابات.

وجاء إبطال عضوية الداهوم بعد تقديم طعون على عضويته من قبل مواطنين؛ "لعدم انطباق شروط تمثيل الأمة"، وعلى خلفية اتهامات متعلقة بمس الذات الأميرية.

ويجرد قرار المحكمة الداهوم من ممارسة حق الانتخاب وحق الترشح في انتخابات مجلس الأمة.

وأعلن مدير عام الشؤون القانونية في وزارة الداخلية، العقيد صلاح الشطي، إغلاق باب الترشح للانتخابات التكميلية في الدائرة الخامسة للمنافسة لشغل مقعد واحد.

وأوضح الشطي في تصريح له، (السبت 24 أبريل)، أن "هناك لجنة لفحص طلبات المرشحين المتقدمين للانتخابات والتأكد من مدى مطابقتها لشروط الترشح، وهي مستمرة بعملها وسوف تقوم برفع تقرير نهائي خلال أيام لوزير الداخلية".

ترشح مفاجئ

ويتنافس في الانتخابات التكميلية، الدائرة الخامسة، 35 مرشحاً بينهم سيدتان، بعد أن أغلقت إدارة شؤون الانتخابات في الكويت، السبت الماضي، الباب أمام استقبال المرشحين.

وقبيل إغلاق باب الترشح شهدت الدائرة الخامسة تقدم النائب السابق عبيد الوسمي أوراقه لخوض الانتخابات التكميلية، إضافة إلى حمدي نصار العازمي وعبد الله فلاح العازمي وجاسم دشتي، وكان أول المسجلين المرشح خالد العمار، وحسن النويعم العازمي، وسعد المفرح العازمي، وحبيب بوعباس.

ومن شأن ترشح عبيد الوسمي المطيري أن يغير معادلة الانتخابات التكميلية، فهو سياسي بارز، وعضو سابق بمجلس الأمة، كما أنه أحد كُتاب صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، حاصل على الدكتوراه في الحقوق من الجامعة الأمريكية في واشنطن، وكان قد نجح في انتخابات البرلمان الكويتي في فبراير 2012 لكن المحكمة الدستورية أصدرت حكماً آنذاك بإبطال المجلس.

ويعتبر من أبرز المُعارضين على الساحة السياسية الكويتية، وأحد رموز المعارضة وأحد الداعين للإمارة الدستورية والحكومة البرلمانية، كما أنهُ مُحامي مرافعات بارز في الخليج. وفي نوفمبر 2020، قدّم وثيقة عُرفت بـ"وثيقة الكويت"، مع الأكاديمي البارز والنائب السابق عبد الله النفيسي، كخطوة أولى لمعالجة الوضع السياسي والاقتصادي الراهن، وعرضها على ولي العهد آنذاك، أمير البلاد الحالي الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح.

مواعيد الانتخابات

تأتي الانتخابات التكميلية لمجلس الأمة في وقت يشهد فيه المجلس توتراً كبيراً، وخلافات حادة بين نواب ورئيسه، إضافة إلى مواجهة محتدمة مع الحكومة، التي يسعى نواب لاستجواب رئيسها، وإقرار عدد من القوانين أبرزها قانون العفو الشامل.

وستعقد الانتخابات التكميلية في الدائرة الانتخابية الخامسة بمجلس الأمة الكويتي في يوم الثاني والعشرين من مايو 2021، أي بعد أربعين يوماً تقريباً من تاريخ فتح باب الترشح؛ وذلك تنفيذاً لما نص عليه قانون انتخابات مجلس الأمة الكويتي والقوانين المعدلة له.

وتكون الدعوة للانتخابات التكميلية بناء على قرار من وزير الداخلية، وقبل شهر على الأقل من موعد إجراء الانتخابات، وذلك بخلاف الانتخابات العامة التي يدعى إليها بمرسوم أميري قبل شهر على الأقل من إجراء الانتخابات.

دائرة قوية

الكاتب والمحلل السياسي عبد العزيز سلطان، أكد أن الانتخابات التكميلية تقام في حالة استثنائية في تاريخ الكويت، وجاءت بعد شطب عضوية الداهوم بناءً على حكم نهائي من المحكمة الدستورية.

وتعد الدائرة الخامسة، وفق حديث سلطان لـ"الخليج أونلاين"، التي يتنافس فيها 35 مرشحاً، كبيرة جداً، ويصل عدد سجل الناخبين فيها إلى 160 ألفاً، تمثل النساء بها 52%، والرجال 48%.

والدائرة الخامسة التي تشهد الانتخابات التكميلية "دائرة قبلية، تسكن بها قبيلة العوازم، وهي قبيلة كبيرة وعريقة في الكويت، وفي العادة تحصل الدائرة على 4 أو 5 مقاعد في مجلس الأمة"، حسب سلطان.

وتحالفت قبيلة العوازم، كما يؤكد سلطان، مع المرشح الوسمي الذي أعلن ترشحه ضمن الدائرة الخامسة، لذلك من المتوقع أن يحصد غالبية أصوات الدائرة، خاصة أن لديه شعبية كبيرة في الشارع.

ويوضح سلطان أن "من المعطيات التي تؤكد فوز الوسمي إعلان أمير قبيلة العوازم تأييده، رغم وجود بعض الأسماء التي أعلنت ترشحها؛ وهي حالات شاذة لا تؤثر في مجرى الانتخابات".

وحول تأثير وصول المرشح الوسمي لمجلس الأمة يتوقع الكاتب والمحلل السياسي "عدم وجود أي تغيير قد يحدث في حالة فوزه، لكون المجلس أصبح أغلبية من الحكومة والمؤيدين لرئيسه، مرزوق الغانم، وهو ما يعني عدم سن قوانين جديدة".

واعتبر، في حديثه لـ"الخليج أونلاين"، أن وجود الوسمي "سيكون خاطئاً في الوقت والمكان الخطأ ووضع نفسه في مأزق، وربما يتم الطعن من بعض المواطنين في المحكمة الدستورية، واحتمال أن يتضح وجود أحكام سابقة عليه".

محسومة للوسمي

من جهته، يقول محمد عيد الشتلي، رئيس "مركز الأمم للدراسات السياسية والاستراتيجية"، إن الانتخابات التكميلية تأتي في إطار شطب الداهوم في قرار من المحكمة الدستورية التي أقرت ذلك بناءً على طعن انتخابي تقدم به أحد المرشحين في الدائرة الخامسة.. في سابقة تاريخية، حيث إن الداهوم يملك حكم تمييز بات من أعلى درجات المحاكم في الكويت للترشح في الانتخابات، وهو ما أدخل الحكمين في تناقض تام".

وأوضح، في حديثه لـ"الخليج أونلاين"، أن تناقض الأحكام يقود للاحتكام لمجلس الأمة الذي هو سيد قراراته، "لكن استفراد رئيس المجلس بالقرار وتسييره للجلسة للتسريع في شطب الداهوم من غير عرضه على المجلس، أدخل البلد في أزمة سياسية حقيقية.. فإطار هذه الانتخابات التكميلية تأييد لقرار شطب الداهوم".

وتابع بالقول: "الدائرة الخامسة أصبحت في آخر 15 سنة دائرة للتجديد والإصلاح، عكس ما كان في السابق، بعد نزول الدكتور عبيد الوسمي، الذي يعد أحد الوجوه القانونية والإعلامية البارزة في التيار الإصلاحي، فالانتخابات التكميلية محسومة للمرشح عبيد الوسمي".

واعتبر أن "قبيلة العوازم موقفها واضح من الانتخابات؛ بالمقاطعة تصويتاً وانتخاباً، لكن بالطبع الوسمي يحظى بدعم قوي من القبيلة وعلى رأس الداعمين له أمير قبيلة العوازم فلاح بن جامع".

وبيّن لـ"الخليج أونلاين" أن قرار الوسمي للترشح "لم يكن ليحدث لولا الدعم الذي أعطاه له أمير قبيلة العوازم، التي يشكل تعدادها 30٪؜ من سكان دولة الكويت، ولها ثقل سياسي واجتماعي".

مكة المكرمة