الإمارات وقطر بمقدمة مؤشر الشفافية إقليمياً وخليجياً بـ 2020

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/A3kNP9

يضم المؤشر 180 دولة

Linkedin
whatsapp
الخميس، 28-01-2021 الساعة 12:13

ما الدول التي نجحت بمواجهة كورونا بشكل كبير؟

التي لديها مستويات فساد أقل.

متى تأسست منظمة الشفافية؟

عام 1993.

أصدرت منظمة الشفافية الدولية تقريرها السنوي المتعلق بمؤشر مدركات الفساد العالمي لعام 2020، وسط تقييم لعمل الحكومات في إطار تفشي فيروس كورونا المستجد وأدائها بمواجهته.

واحتلت الإمارات العربية المتحدة وقطر المرتبة الأولى على الصعيد الإقليمي في مؤشر الشفافية حيث حصلتا على النقاط 71 و 63 من 100 على التوالي عالمياً، بحسب التقرير الصادر يوم الخميس.

وبذلك تصدرت الإمارات وقطر المراكز الأولى والثانية عربياً وخليجياً في مؤشر الشفافية لعام 2020، وحافظتا على مراكز متقدمة في مؤشر مدركات الفساد بالمراتب الـ21 و30 عالمياً من أصل 180 دولة شملها المؤشر.

وحققت سلطنة عُمان 54 نقطة من 100 بمؤشر الشفافية عالمياً محتلة المركز الـ49 بمدركات الفساد عالمياً، والثالث خليجياً، فيما جاءت السعودية بالمركز الـ52 عالمياً والرابع خليجياً بمؤشر مدركات الفساد، محققة 53 نقطة بمؤشر الشفافية.

وحلت البحرين والكويت في مرتبة واحدة بحصول كل منهما على المركز الـ78 عالمياً والخامس خليجياً، وحصلتا على 42 نقطة من 100 بمؤشر الشفافية.

واحتلت الدنمارك ونيوزيلندا المراتب الأولى بـ 88 من 100 في مؤشر الشفافية لعام 2020، فيما حلت سوريا وجنوب السودان والصومال في المراتب الثلاث الأخيرة على التوالي بتحقيق 14 و12 و12 من 100.

وخلص التقرير إلى أن الدول التي لديها مستويات مرتفعة من الفساد كانت أقل قدرة على التعامل مع تحدي احتواء فيروس كورونا.

وقالت رئيسة المنظمة، ديليا فيريرا روبيو: "كوفيد 19 ليس فقط أزمة صحية واقتصادية، ولكن أيضاً أزمة فساد، وهي أزمة نخفق حالياً في التعامل معها". 

وأضافت: "العام الماضي اُختبرت حكومات مثلما لم يحدث من قبل والحكومات التي اتسمت بمستويات مرتفعة من الفساد كانت قدرتها أقل في التعامل مع هذا التحدي".

وتصدر منظمة الشفافية مؤشر الفساد ومستوى الشفافية الذي يضم 180 دولة ومنطقة ويصنفها وفقاً لمستويات الفساد في القطاع العام كما يقدم تقييمات خبراء واستطلاعات للمسؤولين التنفيذيين. 

وتصنف الدول من صفر (دولة فاسدة للغاية) إلى 100 (دولة خالية من الفساد).

ومن أجل مواجهة الفساد وتأثيره السلبي على الأزمات الصحية تقترح المنظمة تعزيز مؤسسات الرقابة وضمان تعاقد منفتح وشفاف لمواجهة أي أخطاء ونشر البيانات المعنية وضمان الحصول على المعلومات.

ومنظمة الشفافية الدولية هي منظمة غير حكومية، معنية بمتابعة فساد الحكومات وتقييمها، وتشتهر عالمياً بتقريرها السنوي، ويقع مقرها الرئيسي بالعاصمة الألمانية برلين، وقد تأسست عام 1993.

مكة المكرمة