الإمارات: نحتاج دعماً أمريكياً إضافياً لصد صواريخ الحوثيين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Wqk3Xo

مندوبة الإمارات في الأمم المتحدة: نحتفظ بحقنا في الدفاع عن نفسنا

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 26-01-2022 الساعة 12:38
- ماذا قالت المندوبة الإماراتية في الأمم المتحدة؟

إن بلادها بحاجة لمزيد من الدعم الأمريكي لصد هجمات الحوثيين.

- ماذا قالت المندوبة الإماراتية عن هجمات الحوثيين؟

إن بلادها تحتفظ بحقها في الرد وحماية نفسها دفاعاً وهجوماً.

قالت مندوبة الإمارات الدائمة في الأمم المتحدة لانا زكي نسيبة، إن بلادها لا تزال بحاجة لمزيد من الدعم الأمريكي لاعتراض صواريخ الحوثيين.

وشددت المندوبة الإماراتية في مقابلة مع شبكة "سي إن إن" الأمريكية على أن بلادها ستواصل مسار خفض التصعيد والدبلوماسية، لكنها أكدت في نفس الوقت حق بلادها في الدفاع عن نفسها بشكل كامل دفاعاً وهجوماً.

وأضافت أن أبوظبي ركزت، على مدار العام أو العامين الماضيين، بشدة على مسار خفض التصعيد في المنطقة، وعلى خفض التوتر والوصول إلى مختلف اللاعبين والشركاء في المنطقة.

وأكدت المندوبة الإماراتية أن وقف حرب اليمن هو الهدف النهائي لبلادها، وأن مشاركة بلادها في العمليات العسكرية حتى اليوم هو الدفاع عن نفسها وزيادة الضغط على الحوثيين وجرّهم إلى طاولة المفاوضات.

وقالت "نسيبة" إن هناك تحقيقات تجري لمحاسبة المسؤولين الحقيقيين عن مقتل 80 مدنياً في غارات للتحالف الذي تقوده الرياض في صعدة والحديدة، هذا الأسبوع.

ويوم الاثنين، بحث مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، مع سفيري السعودية والإمارات الجهود المشتركة لمحاسبة مليشيا الحوثي اليمنية، مؤكداً "التزام الولايات المتحدة بأمن البلدين".

وأكد سوليفان خلال لقائه بالسفيرة السعودية في واشنطن، الأميرة ريما بنت بندر آل سعود، والسفير الإماراتي يوسف العتيبة، "التزام الولايات المتحدة بأمن السعودية والإمارات، حيث يعيش عشرات آلالاف من الأمريكيين هناك"، بحسب بيان البيت الأبيض.

واعتبرت وزارة الخارجية الأمريكية هجمات المتمردين الحوثيين على الإمارات والسعودية، فجر الاثنين، "تصعيداً خطيراً"، مؤكدة أن "إدراج الحوثيين على لائحة الإرهاب لا يزال قيد البحث".

وأوضح المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس، أن بلاده "تقف إلى جانب السعودية والإمارات"، مشدداً على "محاسبة المسؤولين الحوثيين".

وتأتي هذه التطورات بعد هجومين شنهما الحوثيين على العاصمة الإماراتية أبوظبي مؤخراً، في أكبر تصعيد حوثي ضد الإمارات منذ بدء الحرب قبل سبع سنوات.

وقالت القيادة الأمريكية الوسطى إنها ساعدت في صد الصاروخين اللذين استهدفا قاعدة الظفرة الجوية التي تضم قوات أمريكية في أبوظبي، الاثنين الماضي.

وتحاول الإمارات دفع الولايات المتحدة نحو إعادة إدراج الحوثيين على قائمة الإرهاب مجدداً، ووقف التدفقات المالية والعسكرية التي تصلهم من إيران.