الإمارات توقف تصاريح العمل وتمنع دخول حاملي الإقامات

تزيد من تدابيرها الاحترازية من كورونا
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/M3Man7

مصابو كورونا في الإمارات 117 شخصاً

Linkedin
whatsapp
الخميس، 19-03-2020 الساعة 11:26

أصدرت دولة الإمارات عدة قرارات جديدة متعلقة بحاملي الإقامات وتصاريح العمل في ظل التدابير الاحترازية التي تتخذها لمواجهة فيروس كورونا المستجد الآخذ بالتفشي بالبلاد.

وعلقت السلطات الإماراتية دخول حاملي الإقامة السارية الموجودين خارج الإمارات ابتداءً من اليوم الخميس في تمام الساعة الثانية عشرة ظهراً وحتى أسبوعين قابلة للتجديد، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية (وام).

وطلبت وزارة الخارجية الإماراتية من جميع أصحاب الإقامات السارية الموجودين خارج الدولة القيام بالإجراءات التالية: إذا "كان المقيم في البلد الذي يحمل جنسيته يتقيد بتأجيل سفره لمدة أسبوعين، يتوجب عليه التواصل مع البعثة الدبلوماسية لدولة الإمارات في بلده، وذلك لتقديم الدعم طوال فترة إقامته خارج الدولة وتسهيل إجراءات عودته للدولة".

وأضافت: "إذا كان المقيم خارج الدولة للعمل فيجب عليه التواصل مع المؤسسة التي يعمل بها وكذلك مع البعثة الدبلوماسية لدولة الإمارات في ذلك البلد، وذلك لتقديم الدعم طوال فترة إقامته خارج الدولة وتسهيل إجراءات عودته للدولة".

وتابعت: "إذا كان المقيم في إجازة يتوجب عليه التواصل مع البعثة الدبلوماسية لدولة الإمارات في ذلك البلد، وذلك لتقديم الدعم طوال فترة إقامته خارج الدولة وتسهيل إجراءات عودته للدولة".

تصاريح العمل

وفي سياق متصل أعلنت السلطات أيضاً وقف إصدار جميع أنواع تصاريح العمل من خارج الدولة، ومن ضمن ذلك فئة العمالة المساعدة، بدءاً من اليوم الخميس، لمواجهة انتشار الفيروس.

وذكرت وزارة الموارد البشرية والتوطين، في بيان، أنه تم "تعليق إصدار جميع أنواع تصاريح العمل، بما فيها فئة العمالة المساعدة، ابتداءً من اليوم الخميس الموافق 19 مارس وحتى إشعار آخر، ويستثنى من القرار تصاريح الانتقال الداخلي وتصاريح العمالة الخاصة بمعرض إكسبو 2020"​​​، بحسب "وام".

وبلغ إجمالي عدد حالات الإصابة المسجلة في الإمارات 117 حالة، بحسب وزارة الصحة الإماراتية.

وينتشر الفيروس اليوم في معظم دول العالم، لكن أكثر وفياته وحالات الإصابة الناجمة عنه توجد بالصين وإيران وكوريا الجنوبية واليابان وإيطاليا.

وزاد الانتشار بدول الخليج والدول العربية مع توسُّع انتشاره في إيران، بسبب وقوعها على الضفة المقابلة للخليج العربي ووجود حركة تنقُّل واسعة معها.

مكة المكرمة