الإمارات تواصل مساعداتها للنظام السوري بشحنة طبية ثالثة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZeZmxn

ولي عهد أبوظبي كان قد هاتف رأس النظام السوري في مارس

Linkedin
whatsapp
الأحد، 13-09-2020 الساعة 19:30

 

- ماذا تحمل الطائرة الإماراتية؟
أدوية ومواد طبية.
- كم بلغ عدد إصابات كورونا في سوريا؟

3506، منها 152 حالة وفاة.

حطت طائرة إماراتية ثالثة تحمل مساعدات طبية في العاصمة السورية دمشق، اليوم الأحد، في إطار ما تقول أبوظبي إنه استجابة للتصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن الطائرة سيرتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بالتنسيق مع جمعية الهلال الأحمر السورية للحد من تفشي وباء "كوفيد -19".

وأوضحت أن الطائرة تحمل "أدوية ومواد طبية يستفيد منها آلاف العاملين في مجال الرعاية الصحية في سوريا".

بدوره قال الأمين العام للهلال الأحمر الإماراتي، محمد عتيق الفلاحي، إن المساعدات الطبية تتضمن المواد الأساسية المستخدمة في تعزيز الإجراءات الوقائية والاحترازية للتصدي لجائحة كورونا.

كما تشمل المساعدات، وفق "الفلاحي"، مساعدة الكوادر الطبية على أداء دورها، ودعم جهودها لاحتواء انتشار الفيروس في سوريا.

وهذه الطائرة الإماراتية الثالثة بعدما وصلت شحنتان طبيتان، الأسبوع الماضي، إلى النظام السوري، ضمن خطوات أبوظبي للانفتاح على النظام المتهم بانتهاكات وجرائم إبادة في سوريا.

وبلغ عدد إصابات كورونا في الأراضي السورية 3506 حالات مؤكدة؛ منها 827 متعافياً، فضلاً عن 152 حالة وفاة، وفق آخر الأرقام التي يعلنها النظام هناك.

يشار إلى أنه بعد تفشي أزمة فيروس كورونا المستجد في أنحاء العالم أجرى ولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد، في (27 مارس 2020)، اتصالاً مع رئيس النظام السوري بشار الأسد، وهو الأول من نوعه المعلن منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011.

مكة المكرمة