الإمارات تفعل تأشيرات دخول الإسرائيليين لأراضيها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/vArw9a

انفتاح كبير بين الإمارات و"إسرائيل" بعد اتفاقية التطبيع

Linkedin
whatsapp
الخميس، 03-12-2020 الساعة 11:15
- لماذا اتخذت الإمارات خطوة تفعيل التأشيرات السياحية؟

لحين استكمال التصديق على اتفاقية الإعفاء المتبادل من التأشيرات.

- متى صدَّقت الإمارات على اتفاقية التأشيرات مع "إسرائيل"؟

مطلع نوفمبر الماضي.

- ما أهمية الاتفاقية مع الإمارات للجانب الإسرائيلي؟

الأولى التي توقعها "تل أبيب" مع دولة عربية.

أعلنت دولة الإمارات تفعيل التأشيرات السياحية لحمَلة الجوازات الإسرائيلية، في إطار الانفتاح الكبير بين الجانبين عقب توقيع اتفاقية التطبيع بينهما.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام)، أن وزارة الخارجية والتعاون الدولي فعَّلت التأشيرات السياحية لدخول الإمارات، عبر شركات الطيران ومكاتب السفر والسياحة، لحمَلة جوازات السفر الإسرائيلية.

وأوضحت أن الخطوة تأتي "لحين استكمال الإجراءات الدستورية للتصديق على اتفاقية الإعفاء المتبادل من متطلبات تأشيرات الدخول، مع إسرائيل".

وكانت صحيفة إسرائيلية قد ذكرت في 22 نوفمبر الماضي، أن الحكومة الإسرائيلية صدقت على اتفاقية تسمح للإسرائيليين والإماراتيين بالسفر بين الجانبين من دون تأشيرة، هي الأولى من نوعها التي تُوقعها "إسرائيل" مع دولة عربية.

وفي الأول من الشهر الماضي، صدَّق مجلس الوزراء الإماراتي على اتفاقية الإعفاء المتبادل من متطلبات تأشيرة الدخول، مع "إسرائيل".

وفي 20 أكتوبر الماضي، وقَّعت "تل أبيب" وأبوظبي على 4 اتفاقيات للتعاون المشترك بينهما؛ أبرزها الإعفاء المتبادل من التأشيرات، فضلاً عن تأسيس صندوق "أبراهام" للتنمية بشراكة إماراتية إسرائيلية؛ لتنفيذ استثمارات في مجالات تنموية متعددة.

وتتيح الاتفاقية لمواطني الإمارات السفر إلى "إسرائيل" دون الحاجة إلى تأشيرة مسبقة، ولمدةٍ أقصاها 90 يوماً في كل زيارة، والأمر ينسحب أيضاً على زيارة الإسرائيليين للإمارات.

وكانت صحيفة "كلكيست" الاقتصادية العبرية، قد قالت في سبتمبر الماضي، إن تقديرات خبراء إماراتيين رجحت قدوم 750 ألف سائح إسرائيلي سنوياً إلى الدولة الخليجية.

واعتباراً من مطلع مارس 2021، ستبدأ شركة الاتحاد للطيران الإماراتية رحلات يومية مباشرة إلى "إسرائيل"، وتخطط شركة "فلاي دبي" لتشغيل 14 رحلة أسبوعية إلى "تل أبيب".

ووقَّعت الإمارات والبحرين اتفاقيتين لتطبيع العلاقات مع دولة الاحتلال، منتصف سبتمبر الماضي، برعاية الولايات المتحدة، وسط تنديد شعبي عربي وإسلامي واسع، ثم لحِق السودان بهما أواخر أكتوبر الماضي.

مكة المكرمة