الأولى بعد المصالحة.. الكويت: قمة الخليج المقبلة "مفصلية"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/nZq7DM

وزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد ناصر الصباح

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 03-12-2021 الساعة 09:26

متى ستعقد القمة الخليجية المقبلة؟

وكالة الأنباء الألمانية نقلت عن مصادر خليجية أنها ستعقد في الرياض يوم 14 ديسمبر الجاري.

ما هي أهم الملفات التي ستناقشها القمة الخليجية الـ42؟

العمل المشترك، وملف إيران النووي وسلوكها في المنطقة.

قال وزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد ناصر الصباح، أمس الأربعاء، إن التجهيزات للقمة الخليجية المقبلة تجري، مؤكداً أنها ستكون "ناجحة ومفصلية"؛ لكونها الأولى بعد المصالحة التي أُعلنت في "قمة العلا" مطلع العام.

ونقلت صحيفة "القبس" المحلية عن الوزير الكويتي أن "اللجان المشتركة وورش العمل التابعة لمجلس التعاون انطلقت مجدداً منذ إعلان المصالحة، وأن القمة المقبلة ستكون ناجحة لأنها تقام تحت قيادات رشيدة".

وأضاف: "نحن متفائلون للغاية بأنها ستكون قمة ناجحة ومفصلية فيما يخص العمل الخليجي المشترك".

وتستهدف القمة المقبلة، بحسب ما نقلته الصحيفة الكويتية عن السفير العماني لدى الكويت صالح الخروصي، خطوات التعاون، وتكريس التقارب الخليجي، والمزيد من العمل لتحقيق تكامل شامل، ومواصلة التواصل بين دول المجلس.

وشهدت العلاقات الخليجية تحسناً ملموساً منذ قمة العلا التي عقدت في السعودية يناير الماضي، وأعلن خلالها اتفاق المصالحة الذي تم بوساطة كويتية وجهود عمانية.

وأمس الخميس، نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر دبلوماسية خليجية أن القمة الـ42 لدول مجلس التعاون الخليجي ستعقد في الرياض في الـ14 من ديسمبر الجاري.

وقالت المصادر إن القمة ستناقش مفاوضات فيينا المتعلقة بالاتفاق النووي بين إيران والدول الكبرى، واستمرار التدخلات الإيرانية في دول المنطقة ودعمها للمليشيات.

وستناقش القمة أيضاً أزمات اليمن والعراق وسوريا وليبيا والقضية الفلسطينية، والعلاقات الاستراتيجية بين دول مجلس التعاون والدول والتكتلات العالمية، بما يحقق مصالح دول المجلس، بحسب المصادر.

وكشفت المصادر أن قمة الرياض ستجدد التأكيد على ضرورة أن تشتمل أية عملية تفاوضية مع إيران على معالجة سلوكها المزعزع لاستقرار المنطقة، بما في ذلك الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة وبرنامجها النووي.

مكة المكرمة