"الأناضول": وزير خارجية اليمن يزور قطر قريباً لإعادة العلاقات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Vbmprm

قمة العلا أنهت الخلاف الخليجي الداخلي في 5 يناير الماضي

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 05-03-2021 الساعة 22:13
- متى قطع اليمن علاقاته مع قطر؟

في يونيو 2017، بالتزامن مع بدء الأزمة الخليجية.

- ماذا يجري حالياً بشأن العلاقات اليمنية - القطرية؟

مصدر بلوماسي قال إن ترتيبات تجري حالياً لإعادة العلاقات بين اليمن والدوحة.

تستعد الخارجية اليمنية لإعلان عودة العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر في غضون أيام قليلة، وفق مصدر دبلوماسي يمني.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية عن المصدر الدبلوماسي اليمني قوله، الجمعة: إن "الحكومة اليمنية تجري الترتيبات لإعادة العلاقات مع قطر في غضون أيام".

وأكد المصدر أن وزير الخارجية وشؤون المغتربين اليمني أحمد عوض بن مبارك، سيزور الدوحة للقاء مسؤولين قطريين؛ تزامناً مع إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، دون الكشف عن تفاصيل إضافية.

ولم ترد أي تعليقات رسمية من طرف الحكومة اليمنية أو نظيرتها القطرية حتى لحظة كتابة هذا الخبر.

وتعهدت قطر بـ70 مليون دولار لدعم  خطة الاستجابة الأممية في اليمن خلال مؤتمر المانحين الذي عقد مؤخراً، رغم القطيعة السياسية مع حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وكانت الحكومة اليمنية قررت قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، في يونيو 2017، بالتزامن مع بدء الأزمة الخليجية، حيث انحازت إلى الرباعي العربي (السعودية والإمارات والبحرين ومصر).

وأنهت القمة الخليجية بالعُلا، في 5 يناير الماضي، خلافاً خليجياً داخلياً استمر أكثر من 3 أعوام ونصف العام، بين دولة قطر ورباعي المقاطعة، في إطار اتفاق أكد طي صفحة الخلاف استناداً إلى احترام سيادة الدول.

وتمكنت الوساطة الكويتية بعد جهود حثيثة من جمع الفرقاء، وإعادة اللُّحمة إلى البيت الخليجي، وسط ترحيب دولي وإقليمي وعربي.

ويشهد اليمن منذ نحو 7 سنوات حرباً أودت بحياة 233 ألف شخص، وبات 80% من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات للبقاء أحياء، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

مكة المكرمة