الأمم المتحدة تنكّس علمها حداداً على أمير الكويت

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/XdWD23

نكست العلم المروفع على مقرها الرئيس في نيويورك

Linkedin
whatsapp
الخميس، 01-10-2020 الساعة 09:32

- لماذا نكست الأمم المتحدة علمها؟

حداداً على أمير الكويت الراحل الذي منحته عام 2014 لقب قائد للعمل الإنساني.

- كيف نعت المنظمة الدولية الأمير الراحل؟

وصفته بأنه كان رمزاً استثنائياً للحكمة والخبرة.

نكّست الأمم المتحدة، الخميس، علمها المرفوع بمقرها الرئيسي في نيويورك حداداً على رحيل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الذي توفي، الثلاثاء، عن 91 عاماً.

ووري الأمير الراحل الثرى، بعد عصر أمس الأربعاء، وقد نعته جميع العواصم، وأثنت على مواقفه الإنسانية، وأكدت أن إرثه الإنساني سيظل باقياً، فيما وصفه  أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة بأنه كان "رمزاً استثنائياً" للحكمة والخبرة.

وفي عام 2014 منحت المنظمة الدولية الأمير الراحل لقب "قائد للعمل الإنساني"، وذلك لجهوده في مجالات العمل الخيري والدعم الإنساني والإغاثة في مختلف أنحاء العالم.

وحرص الشيخ صباح الأحمد على تأسيس نهج جديد في السياسة الخارجية لبلاده منذ أن تولى مقاليد حكم الكويت في 29 يناير 2006، حيث مد يد العون لجميع المحتاجين والنازحين وضحايا الكوارث الطبيعية.

وخلال أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد تعهدت الكويت بتقديم 100 مليون دولار أمريكي لدعم الجهود العالمية في مواجهة الفيروس.

مكة المكرمة