الأمم المتحدة تدعو لهدنة إنسانية لمدة أسبوع في ليبيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gqpZKK

أعلنت الأمم المتحدة ارتفاع ضحايا هجوم حفتر على طرابلس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 05-05-2019 الساعة 21:35

دعت الأمم المتحدة، اليوم الأحد، إلى هدنة إنسانية مدة أسبوع في ليبيا تبدأ صباح الاثنين الساعة 04:00 بالتوقيت المحلي؛ بمناسبة بدء شهر رمضان.

وهذه الدعوة جاءت بسبب مواصلة قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر هجومها على العاصمة طرابلس مقر حكومة "الوفاق" منذ أكثر من شهر.

وأثارت هذه الخطوة رفضاً واستنكاراً دوليَّين؛ لكونها وجهت ضربة لجهود الأمم المتحدة لمعالجة النزاع في البلد الغني بالنفط.

وتعبث تدخلات خارجية بسيادة ليبيا وتقوّض أمنها، في وقت يزداد فيه الصمت الدولي، منذ زحف مليشيات حفتر إلى العاصمة طرابلس مطلع أبريل الماضي، بدعم من دول مثل فرنسا وأمريكا ومصر والإمارات والسعودية.

ويوم الجمعة الماضية، رفض فائز السراج، إمكانية وقف القوات التابعة لحكومة الوفاق (المعترف بها دولياً) إطلاق النار، قبل تراجع قوات حفتر إلى مواقعها السابقة من مشارف العاصمة الليبية.

وقال: "لو نظرنا إلى ما يحدث على أنه اعتداء وهجوم من طرف، ومقاومة من الطرف الآخر، فحتى هنا مصطلح (وقف إطلاق النار) يجب تطبيقه بالضغط على الطرف المهاجِم، وبعدها يمتثل الطرف المدافع لهذا الوقف، ولكن في حال استمرار الهجوم وعدم عودة القوى المهاجمة إلى قواعدها السابقة، يبقى الحديث عن وقف إطلاق النار غير قابل للتطبيق عملياً".

وتشهد ليبيا، منذ 2011، صراعاً على الشرعية والسُّلطة يتركز حالياً بين حكومة "الوفاق" المعترف بها دولياً، وحكومة طبرق التي تدعم قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، الذي يقود قوات عسكرية في الشرق.

ويوم الجمعة، أعلنت منظمة الصحة العالمية، في بيان، ارتفاع حصيلة ضحايا المواجهات المسلحة التي تشهدها العاصمة الليبية طرابلس منذ شهر، إلى 392 قتيلاً.

مكة المكرمة