استهداف 7 منشآت طبية شمال غرب سوريا ومقتل 4 مدنيين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g1ZZXp

قتل 63 مدنياً على الأقل خلال الأيام الأربعة الأخيرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 06-05-2019 الساعة 23:42

أعلنت الأمم المتحدة تعرض سبع منشآت طبية لهجمات في مناطق خفض التصعيد بشمال غربي سوريا، خلال أسبوع، في الوقت الذي قتل 4 مدنيين اليوم الاثنين، في هجمات لقوات النظام السوري.

وقال استيفان دوغريك، المتحدث باسم الأمين العام للمنظمة الدولية: إن "سبع منشآت طبية على الأقل تم استهدافها منذ 28 أبريل الماضي".

وأوضح دوغريك، خلال مؤتمر صحفي، أن تلك المنشآت هي: "أربع في محافظة حماة وثلاث في محافظة إدلب"، وفق ما نقلته "الأناضول".

وأضاف أن "الأمم المتحدة تشعر بقلق بالغ إزاء تلك الهجمات، وندعو جميع أطراف النزاع إلى ضمان حماية المدنيين".

في سياق متصل قتل 4 مدنيين في هجمات لقوات النظام السوري وداعميه، اليوم، على مناطق "خفض التصعيد" في محافظة إدلب.

ومنذ ساعات الظهيرة وقوات النظام وداعموه يشنون هجمات جوية وبرية على أرياف محافظتي حماة (وسط) وإدلب.

وكان خمسة مدنيين قتلوا وأصيب آخرون بجروح، أمس الأحد، خلال هجمات جوية وبرية شنها النظام السوري وداعموه في ذات المدينة.

وقتل 63 مدنياً على الأقل خلال الأيام الأربعة الأخيرة، من جراء الهجمات التي طالت مناطق سكنية مدينة ضمن مناطق خفض التصعيد.

ومنتصف سبتمبر 2017، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانة (تركيا وروسيا وإيران) توصلها إلى اتفاق على إنشاء منطقة خفض تصعيد في إدلب، وفقاً لاتفاق موقع في مايو من العام نفسه.

وفي إطار الاتفاق أدرجت إدلب ومحيطها (شمال غرب) ضمن "منطقة خفض التصعيد"، إلى جانب أجزاء محددة من محافظات حلب وحماة واللاذقية.

مكة المكرمة